اخر الاخبار

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019

الموعد - الجزء الرابع

الموعد الجزء الرابع
بعد ان انصرف الاستاذ تاركني اعاني من الجوع .. اخذت الهاتف .. الو عمو جعفر الحقني انا حأموت من الجوع .. انجدني بأي حاجه اكلها ان شاء الله عيش ..ويا ريت تجيب لي  معاك  كاسه نسكافية .. شكرا..

اقفلت الهاتف .. وتوجهت الى دورة المياه اغسل وجهي و اتوضئ  استعدادا لصلاة الظهر .. توجهت الى مكتبي ..اديت صلاتي وانا منهكه من الجوع  .. في هذه الاثناء كان قد وضع العم جعفر ماطلبته منه على  الطاوله وانصرف ..اخذت رشفه من فنجان القهوة  واذا بالهاتف يرن .. تنهدت .. بدينا الشغل تاني ..

اخذت الهاتف .. الو مرحبا مكتب هاني البخيتي  .. كيف ممكن اخدمك .. يأتي صوت قوي من الطرف الاخر مليء بالهدوء والعفوية  .. اطرب قلبي قبل ان يطرب اذني ..احسست بحنيه في ذلك الصوت لم  احسها من قبل في أي صوت سمعته ..

الو ..فاتن ..انا امجد والله انا محرج منك جدا .. ما تكوني اكلتي حاجه ؟؟..انا هنا بركن السيارة وطالع دقايق و حاوصل المكتب اوكي؟؟

اندهشت لذلك الاتصال .. استاذ امجد ما تشغل بالك عمو جعفر جاب لي غدا .. اجاب مستحيل مستحيل  لو اكلتي حأزعل منك .. ياله انا قدام المصعد نتلاقه في المكتب .. مع السلامة  .. تيت ..تيت ..تيت ..

اقفلت الخط وانا محتارة في امري .. وصوته مازال يرن في اذني ..وافكر في مدى ذوقه العجيب ..وضعت البسكويت  والفطائر جانبا.. اطلقت معطر الجو ..هذبت حجابي .. انتظر ذلك الزائر بفارغ الصبر ..فتحت حقيبتي .. نظره في مرأتي   وانا اردد .. عسل ..عسل ..عسل .. واغني ..صدفه  ..صدفه .. صدفه واجمل صدفه انا يوم لاقيتو .. اسعد يوم ..اسعد يوم يوم حييتو ..مع تغير الضمير والمقصود من التغيير واضح ..

اوقفت الغناء لسماعي صوت المصعد يعلن وصول الزائر ..جلست مسرعة  في مكاني وكأني لم انتظره بتلك اللهفة واخيرا وصل ..له طله ساحره جدا ..تكاد تقتلني ..

قاطع افكاري قائلا ..انا جييييت ...

اسرعت مجيبه .. اهلا اهلا ..والله يا استاذ امجد ما كان في داعي تتعب نفسك .. قاطعني ..فاتن عليك الله انا جعاان و ما داير كلام الساعة دي لان اصلا ما بفهم حاجه وانا جعان  يا ستي بعد ما ناكل واشبع قولي العايزه تقوليه ..بالمناسبه انا ناديتك فاتن وبدون انسه ولا أي القاب ..الان احنا وقت غدا ومافي رسميات الشغل .. اصبح يضحك بصوت عالي ..يا لها من ضحكة  ساحره جدا وانا لم اجيب بشيء اهز برئسي مؤيده فقط وكأني فقدت حاسة النطق ..

قام بفتح الاكياس يخرج منها الاكل .. بيتزا .. فطائر مختلفة  ..عصير طازج ..كاتشب ..  اوراق مناديل وبعض انواع الحلويات .. ويشرح ..طبعا يا فاتن انا فاشل جدا في المطاعم هنا .. من ما جيت السودان  قبل 6 شهور وهاني بأكلنا على مزاجو ..عشان كدا انا جبت من كل حته اكل اهو نجرب وبعد كدا المرة الجاية  نطلب طوالي .. قاطعته .. انت كنت وين قبل ال 6 شهور دي ؟؟ ... اجابني .. قولي ماكنت وين ياستي تقدري تقولي انا سندباد .. اخذ يضحك مره اخرى وسحرني من جديد .. اردف قائلا .. بمزح معاكي انا كنت في ليبيا وبعدها قعدت 4 سنوات في بريطانيا ..اخذت الماجستير في القانون ..وانتي ؟؟ .. في هذه اللحظة  جاء سؤاله لي كالصاعقة  لان لم اكن افكر الا  في هذا الرجل المميز الذي امامي .. هو لا يعلم اني فاقده جميع الحواس في

حضرته .. اجبته .. انا شنو ؟؟
..يتبع ..
Sweet😊



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox