اخر الاخبار

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019

الموعد - الجزء الثامن

‏الموعد....
الموعد الجزء الثامن ...
                       مر الاسبوع سريعا وانا استلم يوميا بطاقة جديدة .. لا اعلم مصدرها فقظ استمتع بالعبارات الجميلة المكتوبة عليها .. ارسم شكلا لذلك الشخص الرومانسي الذي يغازلني بطريقه جميله . .. كل يوم اتمنى فقط ان اعرف من يكون ..اطلعت اسراء صديقتي على تلك البطاقات لعلنا نجد سويا حلا او شيء يدلنا على مرسلها تحدثنا مطولا عن شكوكنا ..او علامات قد تدلنا عليه ولكن دون جدوى ..
يوم سد المال لصديقتي الغالية .. كان لابد من اخذه واليوم الذي يليه اجازه لكي اكون معها في تفاصيل ذلك اليوم المميز .. استأذنت من الاستاذ هاني في الخروج باكرا و توقيع الاجازة وتم الموافقة عليهما ... انصرفت باكرا .. رتبنا كل شيء حسب الاتفاق بيننا وانتهى ذلك اليوم بسلام .. وسط زغاريد الاهل وصفقات الصديقات والرقص وبتمنيات من الجميع بحياة جميلة لعروسنا اسراء .. كان يوم جميل جدا ..
في صباح اليوم الثاني .. رتبنا المنزل من الفوضى العارمة بسبب الاحتفال .. خرجت للسوق اكمل ما تبقى من حاجياتي الخاصة بيوم الحنة و الزواج لأستفيد من كل ساعة من اجازتي .. عدنا للمنزل ورتبت اغراضي في خزانتي واخرجت ملابسي انسقها استعدادا ليوم غد .. يوم جديد ونعود للعمل مرة اخرى ..
في الصباح كنت احس بسعادة كبيره .. اغني واجهز نفسي لا اعلم سبب تلك السعادة ربما لما تحسه اغلى صديقاتي من السعادة ستتزوج من تحب قريبا بعد كفاح دام عام ونصف في تجهيزات الزواج والان اخيرا سيجتمعان بالسراء والضراء ..
..وانا في طريقي الى الشركة اخذت كعادتي باقة من الجوري اضعها في مزهريتي
. .. وصلت الى الشركة وانا في طريقي الى المكتب صادفني العم جعفر .. صباح الخير يا اميرة .. الف مبروك لصحبتك و عقبالك كدا قريب .. بس اوعك تغيبي كدا المكتب ظلام بدونك .. اجبته وانا اضحك مسرورة من حديثة .. صباح النور يا بركة .. الله يبارك فيك العقبال لأولادك ..سلمت عليه وانصرفت متجهة الى مكتبي .. اردف قائلا . ايوه اتذكرت الاستاذ هاني عايزك ابقي عدي عليه يابنتي .. اجبته .. خير ان شاء الله حصل حاجه في غيابي .. اجاب .. والله ماعارف
..
لم اتوجه الى الاستاذ مباشره لان احمل اغراض بيدي من الورد وحاجياتي فضلت ان اذهب الى مكتبي اولا ..
فتحت المكتب .. وجدت توئمان اعرفهما جدا .. احمد ومحمد مجدي .. ابناء السيدة امل اخت الاستاذ هاني وشريكته في الشركة.. لم اراها كثيرا ولكن اسمع عنها من احاديث الزملاء انها متزوجه من رجل مهاجر وقد تقابلنا مرتان ربما ثلاث ..
كان يجلس احدهما على المكتب والاخر على الكرسي .. اسرع الطفلان يسلمان علي .. خالتو فاتن .. كيفك .. احتضنتهما وسلمت عليهما ..وانا اسلم عليهم طرق الباب من خلفي .. التفت واذا به الاستاذ امجد خلفي .. فاتن ازيك والله منوره والف مبروك لصحبتك .. قاطعه احد الطفلان .. بابا ..بابا .. انت اتأخرتا علينا ياخي محل الايس كريم حيقفل.. اجابهم ..لو قفل حافجرو ونسرق كل الايس كريم ونهرب ...سحبهما للخارج وانصرفو ..

فاطمة ابوزيد 
#اتحاد_مغردي_السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox