اخر الاخبار

الأحد، 24 نوفمبر 2019

الموعد - الجزء العاشر


الموعد - الجزء العاشر 
وضعت البطاقة في حقيبتي وقلت في نفسي .. اااه امتى حاعرفك وارتاح .. يارب صبرني ..
بعد ان انهيت ما بيدي من اعمال ..طلبت اذن بالخروج مبكرة .. وافق عليه مديري وانصرفت الى مقهى قريب اعتدت ان التقي فيه باسراء ..جلست انتظرها واضع امامي كل البطاقات .. وبعد انتظار وصلت اخيرا .
.. اسراء ... توتا حبيبي معليش اتأخرتا عليك الطريق زحمة ..اهااحكي الحاصل شنو بالضبط ..؟؟.. لما انطق بحرف فقط اعطيتها البطاقة ..
قرأتها .. ..تحدثت بسرعة .. ما يكون يا توتا دا هاني ؟؟..لكن انتي قلتي كان في مكتبو .. ومشيتي ليه اديتي الاوراق ..قاطعتها .. كان منتظرني امشي ولما مشيت متاكده ماكان في أي بطاقة على المكتب ..اجابتني .. يكون امجد الحطاها ؟؟ ولكن زول متزوج يعمل كدا ليه الا يكون زول فارغ .. قاطعتها .. الراجل محترم جدا والله ماشفت منو حاجه ما بظلمو .. قاطعتني ...طيب يكون الراجل البجيب ليك القهوة عم جعفر ..؟؟ اجبتها .. عم جعفر يجيب لي كرت حب يا سوسو عليك الله ركزي ..
اسراء .. يا بنت افهمي بيكون زول مرسلو ..قاطعتها .. مستحيل يشارك في حاجه زي دي الراجل دا معتبرني بنتو ما ممكن يسمح بحاجه زي تحصل لي .. سكتت ثم وضعت جميع الكروت جانباً
.. تحدثت ..توتا انتي اختي وبصراحه ما دايره اشوفك متأزمه كدا .. لو حتسمعي كلامي انسي الموضوع دا كلو و العايزك حيجيك لين عندك .. خليكي هسى في شغلك .. انسينا منهم وتعالي نخطط للحنة والعرس ما تشغلي بالك كويس ؟؟
...
اراحني كثيرا كلامها فهي تعرف كل ما يدور في نفسي .. من صراع الم وافكار قاتله .. واحلام تبعثرت غير مرجوة التحقق ..اجبتها .. خلاص كلام جميل .. خلينا نخطط لحنتك وعرسك ونشيل موضوع الناس ديل خالص .. انا زاتي تعبت افكر مالقيت أي حل ..
تناقشنا مطولا عن التجهيزات وانشغلنا تماما في ترتيبات الزواج ونسينا موضوع البطاقات وما حصل معي اليوم اكملنا خططنا وعدنا الى المنزل رتبت حاجياتي لليوم التالي وجلست برفقة اهلي قليلا ثم وضعت رئسي على الوسادة اختم ذلك اليوم العصيب وابدا غدا يوم اخر جديد ..
استمرت البطاقات .. واستمرت معها حيرتي .. الاستاذ هاني لم ينطق .. الاستاذ امجد كما هو لم يتغير .. كل شي في العمل على اكمل وجه .. استمر الحال عدة اسابيع لم يتغير .. تسارعت الاسابيع واقترب موعد زواج اسراء وحسام تبقى اسبوع ...بعد غد هو يوم الحنة
.. كان لابد من توزيع بطاقات الدعوة ..قدمت بطاقات للأستاذ هاني وكذلك الاستاذ امجد .. دعوتهم لزواج اختي وصديقتي .. وعداني بالحضور ..اخبرت الاستاذ هاني ان يجلب السيدة والدته للحنه .. وكان لابد ان ادعو السيدة امل زوجه الاستاذ امجد
..استاذ هاني لازم الست الوالدة تحضر الحنة بلغها من فضلك وانت كمان استاذ امجد لازم المدام تحضر .. قاطعني الاستاذ هاني .. والله الحاجه ما اظن بس نشوف امل بتحب الحفلات .. في هذه الاثناء ضحك الاستاذ امجد ..فاجأتني ضحكته ..استاذ امجد بتضحك ليه ؟؟..
اجاب ..ابدا ..ان شاءا لله تجي المدام ..لم اعره اهتماما ..انا اتجنب الحديث معه لم تشفى جروحي بعد ..كيف وهو فارس
احلامي الزي ذهب دون عوده .. انصرفت وتركتهما في المكتب .. انهيت عملي وخرجت باكرا كعادتي في ذلك الاسبوع
..
في اليوم التالي وصلت باكرا الى المكتب فتحت الباب .. تفاجئت بالمنظر ..باقة من الورد على مكتبي ..دخلت مسرعة..
اغلقت الباب ..اخذت ابحث عن بطاقه لم اجد شيء اين ذهبت .. من وضع الورد .
. اخذت الهاتف .. صباح الخير عم جعفر من فضلك الورد دا الجابو منو ..؟؟.. اجابني .. بتاع الورد الي في الناصية يا بنتي وقالي اسلمو ليك ..حطيتو في مكتبك وقفلتا الباب عشان مافي زول يشيلو ..سألته ..ما اداك معها بطاقة .. اجابني ..ابدا يا بنتي ..بس الورد دا ..
شكرته واغلقت الخط ..احدث نفسي .. خلاص بطل بطاقات وعايز يرسل ورد كلامو خلص ولا شنو ..افرغت الورد في مزهريتي واشعلت جهازي فتحت ملفات امامي اقراها
.. لحظه ..ما هذه .. رسالة ..؟؟..من اين اتت ومن وضعها ..
فتحتها بسرعة فحواها كالآتي.....
السلام عليكم
صباحك ورد يا اغلى واجمل وردة ..انا عارف انك محتارة ..ما قدرت اعبر ليك الا بالطريقة دي .. بطاقات تشرح ليك مدى اعجابي بيك .. حاسس كل الكلام بخذلني امام روعتك ..فخترتا البطاقة يمكن توصل جزء من الكلام ولو انو قليل في حقك .. ما حأطيل كلامي عليك كتير .. طالب الاقيك واحكي ليك كل شي .. اعرفك اكتر وتعرفيني ..ارجوكي ما تخذليني .. انتظرك بكرة ان شاء الله ..الــمــوعـــد ..الساعة 5 ..في مطعم الاحلام ..تلاقيني منتظرك بكل لهفة .. اسألي عن طاولة محجوزة باسم .. القائد .. اتمنى انك تشرفيني وما تخذليني ...
 ‎#sweet

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox