اخر الاخبار

السبت، 30 نوفمبر 2019

الموعد الجزء الثالث

‏مسلسل الموعد .. الجزء الثالث
بعد الانتهاء من كل تلك الترتيبات كان لابد من العودة لوردي حتى استعيد نشاطي .. وضعت الCDالخاص بوردي لينطلق اللحن الرائع والابداع المستمر
.. تذكرت شيء مهم .. اخذت سماعة الهاتف .. الو عم جعفر .. انت الليلة تعبان معاي شديد .. سامحني نسيت حاجه مهمه ..اجابني .. ان شاء الله خير يا بنتي نسيتي شنو ؟؟ ..اردفت قائله .. عايزاك تجيب لي مثبت الباب الخشب عايزه اثبت باب المكتب بعد اذنك وقت ما تكون فاضي جيبو لي .. معليش يا عمو لو تقلتها عليك .. اجابني .. لا يا بنتي ولا تقلتيها ولا حاجه دا شغلي خلاص دقايق وبجيبو ليكي..
ماهي الا دقائق قليله يطرق فيها باب المكتب .. اجيب .. اتفضل ..اهلين عمو الله يديك العافيه يا رب .. من فضلك بس تثبت الباب دا وتخلي مفتوح .. شكرا تعبتك معاي ..
العم جعفر : ولا تعب ولا حاجه يا اميره .. كدا حترتاحي من الخبيط الكتير .. بس ما بتاخدي راحتك في المكتب زي زمان
اجبته .. قل للراحة الوداع .. راحة شنو يا عمو جابو لي راجل في المكتب ..علشان كدا احسن الباب يكون مفتوح ما ناقصه شمارات وكلام فارغ عارف براك الاجواء هنا ..ضحك كثيرا وبصوت عالي التفت الي قائلا .. انتي الوحيده العاقلة في المكتب دا ربنا يحميك .. لا بتحبي الشمارات ولا بتمشي وراها مريحه راسك ..الله يبعدك من القولات واولاد الحرام .. رفعت يدي على عجله .. اميييييين .
نظرت الى ساعتي وجدتها قد تجاوزه الحادية عشر ظهرا ..دون ان اشعر من كثر الانشغال ..قد بدء وقت الراحة من اكثر من 10 دقائق ..اخذت الملم اغراضي لأنصرف متجهة الى اقرب كافتيريا او مطعم اتناول طعام الغداء وعند خروجي من باب الشركة وجدته ..الاستاذ امجد ..استوقفني وهو ينادي .. عفوا .. يا انسه .. يا مدام .. والله ما عارف اناديك شنو حتى اسمك ما عرفتو سامحيني ..
اجبته .. لالا عادي انسه فاتن ..
خير استاذ امجد عايز مني حاجه .. اجابني وهو يعود الى داخل الشركة .. عايزك ثواني كدا في كم شغله .. الاوراق الجابها ليكي هاني الصباح فيها ورق مهم جدا بخص معلومات عن الحسابات والمصروفات للشركة قبل الانفصال عن الشريك الاول ... انا عايزك تطلعيها لي الان .. احسست ان الامر مهم جدا ولا ينتظر التأخير وكنت اسير خلفه واستمع لكل الاوامر واحفظها وارددها كي لا انسى ..بعد ان انتهى من اوامره جميعها .. قلت في نفسي ..الليلة باين لا غداء ولا عشاء زاتو .. انا اتصبحتا بي مين يا ربي ..
عدنا الى المكتب نبحث في الاوراق وبعد مجهود مضني وجدنا ضالتنا ..امجد : ايوه هي دي الاوراااق الحمدلله كتر خيرك يا انسة فاتن ما قصرتي والله .. فجئه وانا ارتب في ما تبقى من الاوراق .. اسمع ضحك قادم من خلفي وبسوط عالي .. التفت واذا بالاستاذ امجد يضحك استغربت كثيرا سألته .. بتضحك ليه ..في حاجه ؟.. وكنت ابتسم ع ضحكاته تلك
اجابني .. انتي لحقتي تلمي حاجاتك بالسرعه دي؟؟ ..ماشاء الله عليك ..سريعة جدا في كل حاجه ..بس تصدقي المكتب الان كئيب كان اول احلى مع المخدات والورد في كل مكان .. يعني لو مافيها بياخه مني لو اديتيني كم مخده وكم مزهريه اكون شاكر ليك ..على الاقل الواحد يتصبح بورد ووجه حسن ..ابتسمت له مجيبه .. ولا يهمك خد الي يعجبك وكل يوم حاجيب ليك معاي ورد .. وانا احدث نفسي .. يا أخي خلصني ما وقت ظرافتك دي انا قاعدة أموت من الجوع ..
نظرت الى ساعتي عله يفهم ان الوقت ينفذ مني .. وكانت الصاعقة .. الساعة تشير الى الثانية عشرالا 10 دقائق .. تبقى من وقت راحتي 10 دقائق فقط..
اصابني الاحباط الشديد لا وقت لدي للذهاب الى أي مكان ..وضعت مفتاحي وحقيبتي ..وقمت بأخد بعض الوسادات ووضعتها له واخذت مزهريه كبيره ووضعتها على مكتبه ..سألني .. ايه يا انسه مافي غدا ولا ايه ؟؟
اجبته : باقي عشر دقايق بس .. حاتصل على عمو جعفر يجيب لي أي حاجه اكلها كدا خفيفة ..
بدا عليه الخجل وسكت برها ثم تكلم بصعوبه ..انسه فاتن انا اسف ضيعته ليك زمن راحتك ..وكان صوته يعبر عن استياء شديد ..اخذ ملفاته والاوراق التي سرقت مني وقت غدائي وانصرف ..
#sweet

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox