الموعد .. الجزء الثاني عشر

الموعد .. الجزء الثاني عشر
‏تقدم نحوي وهو يبتسم .. جلس في الكرسي المقابل لي تماما .. كدت افقد عقلي .. مستحيل .. دا انت .. انا ما مصدقة ..مستحيل..
اجابني .. ليه مستحيل انا قدامك ..قدم لي ورده .. من هول الصدمة لم التفت اليها .. كنت انظر اليه بنظرة استغراب ممزوجة بغضب ..لم استطيع ان اتكلم وفقط انظر اليه ... بعد فتره من الصمت بيننا تكلم ..
انا عارف انك زعلانه وما عارف اقول ليك شنو بس .. ماكنت عارف افتح معاكي الموضوع كيف ..خفت اخسرك .. خفت اخسر موظفتي النشيطة والانسانة المتمنيها في لحظه عشان كدا فكرتا بالبطاقة دي ..قاطعته ...دا ما سبب كان ممكن تكلمني برا نطاق العمل .. بأي طريقة .
.اجابني .. كنتي حتتحسسي مني وماحتاخدي راحتك في المكتب ..ابتسم ثم اكمل .. بالمناسبه حتى غضبك جميل ..
لم استطيع ان اتكلم حولت نظري عنه انظر لتك البطاقة في يدي وافكر .. مليون سؤال يدور في ذهني .. قاطع تفكيري .. فاتن انا كنت بحاول افتح نقاشات معاك كنتي بتحسميني .. ومرات بتخليني وتمشي .. ماحبيت اضغط عليك .. كان بينا حاجز الموظفة والاداري والحاجه دي منعتني والله.. لذلك جاتني فكرة البطاقة دي قلتا اعبر ليك بدون ما تتحسسي وافاتحك في الوقت المناسب...
.نظرت اليه وكاني لم اقتنع بكلامه .. كنت اعاني من صراع داخلي اريد ان اعرف كل شي دون انا اسأل اريده هو فقط ان يتكلم ..قاطع تفكيري مره اخرى .. فاتن ارجوك ما تسكتي .. اسألي اتكلمي .. شاكلي اعملي أي حاجه بس صمتك دا بقتلني ..
وكاني كنت انتظر الفرصه ....سألته ...كيف تعمل معاي كدا وانت انسان متزوج ...؟؟؟.. انذهل لسؤالي .. قاطعني .. متزوج .. انا ؟؟ متزوج منو ؟؟
اجبته .. انت مش متزوج استاذه امل ؟؟ قاطعني .. امل ؟؟ لا امل دي مره اخوي مجدي ..القال منو اني متزوجها .. اجبته ....مش الاولاد بينادوك بابا ..اجابني ....أي بينادوني بابا لان انا وابوهم توائم والشبه كبير جدا وابوهم مهاجر برا ما شافوه من مده فبحاول اعوضهم فقدانهم .. بس ما اكتر .. وبعدين الجاب امجد لمجدي شنو ؟؟ جاوبته ماركزت .. ضحك كثيرا ثم اردف .. خانك ذكائك المرة دي ..
سكت مره اخرى .. كان ينظر الي وكانه ينتظر اسألتي .. ثم قاطع الصمت .. فاتن عليك الله ماتسكتي .. قاطعته .. امجد انت عايز مني شنو ..؟؟..
اجابني .. اخيرا سمعت امجد منك بدون استاذ دي كانت خانقاني بشكل فظيع .. سكت ثم ابتسم .. اردف
.. عايز ابدا واكمل حياتي بوجودك .. عايز يكون عندنا مملكة انتي الأميرة واولادي حولينك .. عايز اصحى من نومي على صوتك بتنادي يا امجد بدون استاذ البايخه دي ..كان كلامه ووصفه لما يريد اشبه بعزف على ناي او موسيقى صادره من جيتار .. هادء ومريح جدا ..كنت اجلس امامه وبداخلي الاف المشاعر المتأججة والهائجة كامواج بحر في يوم عاصف خوف .. تردد .. قلق ... احببت الانسحاب من ذلك المكان ولكنه اصر علي بالجلوس .. وين وين انا لسى ما شبعت منك ....دقايق بس 5 دقايق ما اكتر اشربي حاجه ع الاقل .. عشان ما تقولي بخيل .. زي بعض ناس كدا ..
اجبته .. امجد انا لازم امشي
..اجاب. على الاقل نشرب حاجه يا فاتن وحنمشي وانا ماحتكلم خالص الا انتي تقولي لي اتكلم .. جلست مره اخرى .. اسرع وهو يتنفس الصعداء قائلا .. الحمدلله ..الحمدلله .. اها اطلب ليك شنو ..؟؟.. اجبته ..اي حاجه .. ابتسم .. عصير برتقال زي ما بتحبي ؟؟.. فاجئني بمعرفته .. كيف عرفت .؟؟.. اجاب عارف زي ماعارف انك كرهتي البطاقات .. ضحكنا سويا ..ثم اكمل بالمناسبه امل حتجي الحنه بكره وحتجيب معاها اختي بسمة تتعرف عليكي لو ما في مانع ..اجبته .. امجد انت مش قلت حتسكت ..؟؟.. اجاب .. خلاص خلاص .
. اصبح ينظر الي وانا لم استطيع ابتلاع العصير .. امجد ماممكن كدا يعني انا ماقادره اشرب ولا شي كفاية تعاين لي كدا ..انطلقت مني الكلامات دون ان اشعر .. نظر الي بدهشة واجاب
.. دا شنو الحصار دا امجد ماتتكلم.. امجد ما تعاين ..اها عليك الله غطيت وشي ارتاحي .. رفع قائمة الطعام يحجب بها وجهه عني لم استطيع تمالك نفسي من الضحك كانت عصبيتة مضحكه جدا .. اجبته .. ماحصار والله بس انت بتبالغ ..
اصبح يختلس النظر من فوق القائمة .. انتي تضحكي ليه .. اجبته .. تصرفاتك بتضحك ممكن نمشي ..؟؟ اجاب اوكي
..بشرط اوصلك انا
سمحت له ان يوصلني الى المنزل .. لم نتحدث كثيرا في الطريق .. اكتفينا بالاستماع الى موسيقى كلاسك لا اعرفها ولكنها اراحت اعصابي جدا ..
وصلنا الى المنزل طلبت منه ان يوصلني الى منزل اسراء... وانا اخطط لان افاجئها بنفسي دون الاتصال على هاتفها .. نزلنا من السيارة .
. استوقفني .. فاتن في الاول قدمتا ليك الوردة ما اختيها حأ قدمها تاني ما تخذليني المره دي .
. قدم معها CD وبطاقه .. تنهدت .. بطاقة تاني يا امجد ؟؟..
اجاب اخر بطاقة والله ..اخدتهما وشكرته انصرف ودخلت انا لبيت اسراء .. عند الباب تقابلنا ..
اسراء .. توتا بالغتي والله ليه مابتردي على جوالك قلقتيني
ركضت مسرعه نحوها و إحتضنتها سوسو .. سوسو .. طلع أمجد .. طلع امجد ..واااي على امجد طلع راجل مره ..
سجمنا يا توتو جنيتي .. نظرت إليها تكاد عيني ان تدمع ..أمل طلعت مرة اخوه اصبحت اقص عليها كل القصه و نحن في قمة السعاده نصرخ و نحضن بعضنا و نتقافز من شدة الفرح نسيت كل شئ الخوف و القلق و التوتر لم اتذكر شئ سوا انه امجد فارسي المهذب
لاحظت إسراء وجود بطاقه CD توتا البطاقه دي شنو ؟؟
أجبتها .. ما فتحتها دقيقه اقراها ..
sweet#


إرسال تعليق

0 تعليقات