اخر الاخبار

السبت، 23 نوفمبر 2019

لا كبير على القانون


     قهوة مرة
عوض عدلان

                   لا كبير على القانون

الضجة التي صاحبت اعتقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور علي الحاج  ليس لها مبرر بتاتا فليس هناك كبير علي القانون في ظل (دولة القانون) الا اذا ماتراجعت الثورة عن كافة مبادئها وعدنا ثلاثين عاما للوراء ومن حق القضاء أن يحقق مع من يراه او يراي انه في دائرة  الشبهات وعلي الحاج ليس بعيدا عن الشبهات في ظل مسيرته السياسية الطويلة  (المشبوهة) في العديد من  مراحلها وما أموال طريق الإنقاذ الغربي وما أثير حولها من شبهات ببعيدة عن الأزهان ومقولته الشهيرة(خلو الطبق مستور) في نبرة تهديد واضحة بأنه يملك كثيرا من أوراق فساد مسئولي النظام السابق  وربما   الحالي لافرق وكان عليه إخراجها متجردا بروح وطنية بعد انتهاء زمن (الدسديس والغتغته ) ولكنه بكل أسف عاد الي أسلوب التهديد والوعيد متناسيا أن هذا الزمن ولي بلا عودة وان الوطن اليوم محروس بشباب  يفتحون صدورهم للرصاص حتي لا يعود ذلك الزمن الاسود وليس كما قال منصور خالد

ودون تهديد من عضوية المؤتمر الشعبي (المحدودة) بحرق الأخضر واليابس اذا ماتم المساس به أو تقديمه الي محاكمة والتي هي من الواضح مدفوعة من بعض فلول النظام السابق في محاولتهم الصيد في الماء العكر بعد اكتشافهم بأنهم لا يستطيعون مواجهة الشعب السوداني كله وحدهم وبطرقهم الجبانة عادوا ليستخدموا جدار حلفاء الامس لتمرير أجندتهم بعد عجزهم الواضح في تمريرها بصورة مباشرة  

من حق علي الحاج الدفاع عن نفسه وإبعاد الشبهات عن نفسه من خلال التحقيقات الشفافة و النزيهة حتي يبعد  نفسه وحزبه من تلك الدائرة القذرة وان يعتبر الأمر فرصة لاتعوض لتقديم شهادته للتاريخ وتنظيف سجل مشاركته لسنوات في عباءة نظام ظل يقهر ويزل هذا الشعب العظيم بدلا من اللجوء لذلك الأسلوب البائد  القديم من التخويف والوعد والوعيد والذي لايخدم مواقفه المستقبلية اذا ما أراد أن يظل في دائرة السياسة السودانية أو أنه فشل في قراءة مستقبل الأحداث أو قد خدع بأشياء لن تحدث ابدا كعودة النظام القديم..  ونأمل أن يقبل النصح          

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox