اخر الاخبار

الأحد، 17 نوفمبر 2019

يوم مميز - الفصل الرابع - اسراء سليمان

يوم مميز - الفصل الرابع 
تحدث معي وسألني عن عملي قال لي: إذاً لم تقرأ ؛ لا درست هندسة مِعمار ، إندهش الرجُل ولمّ لم تعمل بمجالك يا بُني ؛ والدي جبرني على ذلك إضافةً لظروف العمل بالبلاد ولكن الآن كما أخبرتك أبحث عن عمل ، قال لي: لقد سهلت عليّ أمر مُكافتئك ؛ كيف؟ لدي شركة يا بُني مُختصة بالمباني والتخطيط ولظروف المرض توقفت لفترة وخسرت المهندس المسوؤل عن قسم التخطيط وإنخفضت الأسهم ، أما الآ سأُعَينك ، فَبسبَبِكَ بِعت منزلي مما يرفع من أسهم شركتنا ، لقد أسعدني حديثه كثيراً ، أحسست بأن أبواب السماء فُتحت لي وإستجاب الله دعواتي ، بعد حديث طال بيننا رجعت للمنزل وأخبرت عائلتي بخبر تعيني كَرئيس قِسم المِعمار سَعِدوا لذلك الخبر كثيراً حتى والدي ، نِمت ليلتها بعقل صافٍ وراحة بال ، بدأت للتجهيز للعمل الجديد والحياة التي بإنتظاري ،بعد إسبوع إبتدأت العمل كان شعور تحقيق حُلمي يمحو كل قطرة تعب ؛ الأن بِتُ أؤمن بمقولة أمي "ما الخسارة إلا نجاح" لعلى ما يُزعجك الآن هو سبب زوال إنزاعِجك طوال الحياة ، كرهت عملي وتلك الألة لكِنها الآن أصبحت موهبتي لطالما قادتنتي لتحقيق حُلمي." _*"الطريق طويل سَتمر بعقبات كثيرة ، قد تسلُك سُبل أكبر من طاقتك تُجبرك عليها الظروف ،ولكن خسارتك لشيء لم تكن إلا إحدى سُبلك للحصول على ذات الشيء في الوقت المناسب وإعلم أن اليوم الذي ستفقد فيه ما تملك هو يوم مميز لِحصولك على ما تُريد"*.
اسراء سليمان   
يوم مميز 
مرات الحياة بتظلمنا وبتقسى ، علينا حاجات كتيرة إتمنيناها ومشت لغيرنا وأحلام وأمُنيات ضاعت بسبب الظروف الجبرتنا نمشي في طريق مُختلف ؛ و لو شفنا اللي بيحصل معانا دا كله من نظرة تانية بنلقى إننا على قدر ما خسرنا وفقدنا ربنا عوضنا سواء في تعليمنا او في علاقاتنا أو في الشغل. _باسل ما حقق حلمو ومشى على رغبة أبوه رغم فقدان شغفو إتجاه المهنة دي وبالرغم من عدم حبو ليها حزن جداً على فقدانها ؛ وخسارتو لمهنتو ما كانت إلا بداية لحياة جديدة ، حياة إتمناها مع المهنة اللي كان بطمح بالحصول عليها ، لو كان باسل رفض رغبة أبوه واتبع مجالو دا امكن ما كان ح يلقى شُغل وإن حصل ولقى ما ح يكون بنفس المرتبة دي ،اليوم اللي كان باسل فاكرو أسوء يوم في حياتو كان يوم مُميز وسبب في الحصول للعايزو. _أخر حاجة صدقني خسارتك دايما نجاح أو بداية لطريق النجاح وربنا قال "عسى أن تكرهوا شيئا وهو خيراً لكم" بتمنى أكون قدرت أساعد الناس اللي دخلو مجالات مع فقدان كامل للرغبة فيها عاين ليها من نظرة تانية وخلي الطريق اللي إنجبرت عليه دا هو اليوصلك لهدفك وطريقك.  
* كسره
  أنا ما بقصد خسارتنا لمهنة في حد زاتها لكن كل خسارتنا حتى في علاقاتنا ربنا ح يعوضنا عن كل فقد وكل لحظة ضِيق. 
 بقلم / اسراء سليمان 
ييوم مميز 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox