اخر الاخبار

الأحد، 17 نوفمبر 2019

الموعد - الجزء السابع

الموعد الجزء السابع ..
‏وانا في قمة الحيرة الاستاذ امجد يطرق الباب .. صباح الخير يا فاتن .. ايه اخبارك ومتأخرة كدا ليه مفروض نخصم منك .. اجبته ..صباح الخير استاذ امجد معليش امس كنت سهرانه راحة علي نومة وما صحيت الصباح بدري ..
قاطعني رنين هاتفي ..اخرجته .. المتصل حسوم باشا ...استأذنت استاذ امجد .. بعد اذنك ارد ع التلفون بس .. اجبت على هاتفي .. .. الو اهلين صباح الخير حسام ازيك .. في الطرف الاخر : توتا ازيك يا عسل صباح النور ..اختصرت المحادثة بسرعه فائقة ...حسام انا في المكتب ومتأخرة عن الدوام في البريك حارجع ليك معليش يالله مع السلامة .. اجابني ,, طيب حاضر منتظرك ضروري لازم نحل قضيه صحبتك دي ..اظن قضية فلسطين حتخلص ومشاكلنا ما حتخلص ..
.. ضحكنا سويا واكملت .. خلاص قلنا بعدين.. ..بعدين ...مع السلامه ..
اقفلت الهاتف اسرع الاستاذ امجد قائلا .. فاتن انا صراحه كدا بديت اخد عنك انطباع سيء .. فاجئني كثيرا كلامه اجبته .. عفوا .. ليه استاذ امجد حصل مني شنو ؟؟
امجد :ما ممكن كل يوم تجيبي كاسات سمحه وتشربي براكي النسكافيه حتى ما بتعزمينا .. انتي بخيله كدا ليه ؟؟..ياستي انا حشتري كرتون نسكافية وما حاديك معاي ابدا ..
نظرت للكوب وتذكرت .. اذا لم يكن الأستاذ امجد من وضع الكوب اذا من سيكون .؟؟..
في هذه الاثناء يدخل الاستاذ هاني مسرعا .. ايه يا امجد صوتك جاي لأخر الشركة اصبحنا واصبح الملك لله مالك ؟؟.. صوتك عالي ليه ..؟؟..
امجد : شوف يا هاني سكرتيرتك دي بخيله بشكل كل مره بتشرب براها النسكافية ما حصل عزمتني خالص يعني الا اطلب براي ؟؟
هاني : فاتن ما بخيله خالص .. فاتن ادي معاك دا لو فتح خشمو ما حنخلص من النقة بكره جيبي ليه معاكي عليك الله
اجبتهما .. حاضر .. حاضر .. ما تشيل هم استاذ هاني بكره حجيب ليه علبة كامله ..
ضحكا كثيرا وتوجها للمكتب يكملان عملهما .. حضرت فنجانين من قهوتي (النسكافيه )لهما .. وحضرت لنفسي القهوة الهدية ..
بعد ان انتهى وقت العمل اجريت اتصال هاتفي مع صديقي حسام تكلمنا مطولا عن مشكلته مع اسراء لنصل لنتيجة ترضي الطرفين ..
.بعد ان ادركت انه كان يخفي عنها عمله في مستوصف بسيط بدوام جزئي كي يستطيع ان يوفر احتياجات العرس .. ..حسام سوسو دي خطيبتك كلها 3 شهور وتبقى مرتك تخبي عنها كيف حاجه زي دي ..
اهي بتحسبك ما بتحبها وقاعد تتهرب منها دي ظريفه في حقك ..
اجابني .. توتا صحبتك دي كل ما بقوليها ان اشتغلتا زياده عن شغلي بتقولي خلي بابا يساعدك.. وانتي عارفه اني مستحيل اقبل قروش من عم محمد لو ما عرسنا الا بعد سنه ... مابتحمل نظره شفقه من زول علي انا بقدر ادبر نفسي واعمل العرس دا ... وبعدين خلاص انا خلصتا الشغل دا واموري ظابطه...
قاطعته .. اذا اقعد معاها وناقشها بالحاجات الماعاجباك واتفاهمو ما ممكن كدا ابدا .. ختمنا نقاشنا بوعد منه بالجلوس معها والتحدث في امورهم بشفافية وبعيد عن الضغوط .. تحدثت بصوت غاضب ..عاينو انا ما فاضيه ليكم كل يوم تتشاكلو وانا قاعده احل في مشاكلكم كاني دكتوره ساره ابو ..
ضحك كثير ثم اردف .. خلاص يا اميره جهزي نفسك سد المال قرب .. اجبته جاااهزه بس عليك الله ماتتشاكلو تاني .. بعد جهد مضني واقناع للطرفين تم الصلح بيتهم والحمدلله ..

فاطمه ابوزيد
#sweet

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox