اخر الاخبار

السبت، 28 ديسمبر 2019

الكاتب العضو احمد سيف :بيان ‎#اتحاد مغردي السودان بخصوص ‎#موازنه_السودان_2020

بيان ‎#اتحاد مغردي السودان بخصوص ‎#موازنه_السودان_2020

بيانات عامة:
بلغت الايرادات المتوقعة 10.2مليار دولار :
_ 5.6 مليار دولار ايرادات الدولة (بحاجة إلي تفصيل من قبل وزارة المالية)
_ 4.6 مليار دولار دعم خارجى من أصدقاء السودان

بشريات الموازنة :
💧 تحقيق أهداف التنمية المستدامة و اصلاح الخدمة المدنية و إزالة التشوهات .
💧 التميز الإيجابي في التنمية للمناطق المتضررة من الحروب.
💧 توسيع مظلة التأمين الصحي بإضافة مليون أسرة.

إنشاء صندوق الاعمار و التنمية للسلام بمبلغ مبدئي تسعه مليار و ثلاثمائة مليون جنيه في إطار دعم المجهود السياسي لإتمام عملية السلام.
💧 الدعم الاجتماعي ل٩٠٠٠٠٠ أسرة و تفعيل سياسة الحماية الاجتماعية.
💧 زيادة الأجور بنسبة 100%  ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 1000ج.

💧 مجانية التعليم الحكومي وإضافة الوجبة المجانية لمرحلة الأساس بكافة مدارس الدولة.
💧 العلاج المجاني في جميع المستشفيات الحكومية بكافة أطراف الوطن.
💧دعم الدولة للخبز و غاز الطبخ.

سلبيات الموازنة :
🌑 إعتماد الموازنة بشكل كبير على وعود الدعم الخارجى والذى قد يشكل خطر كبير إذ لم يفئ أصدقاء السودان بوعودهم.
🌑 رفع الدعم عن المحروقات : الذى من شأنه أن يؤدى إلى إشتعال الاسعار مع ضعف البرامج التي من شأنه تخفيف الاضرار علي المواطن.

🌑 استخدام رفع الدعم كحل سهل و عدم البحث عن بدائل أخرى كالصادرات (حيث بلغ صادر السودان الفعلى للذهب ٢٠٠طن في ٢٠١٨، اي ما يعادل ٨مليارات دولار (حسب وكالة رويترز) ) فيجب ضبط صادر الذهب و محاربة تهريبه.

🌑 لم يرد ذكر نسبة محددة لميزانية الدفاع و الأمن حيث أغفل وزير المالية هذا الجانب.
🌑 زيادة المرتبات تؤدى إلي إنفجار التضخم بصورة كبيرة و ضعف القوة الشرائية للعملة الوطنية.

🌑 برنامج الحماية الاجتماعية يغطى نسبة ضئيلة جدآ من الشرائح الضعيفة حيث ذكرت اخر الإحصائيات لمنظمة الفاو  أن 65٪ من السودانيين تحت خط الفقر و حددت وزارة المالية أنها ستدعم اربعه مليون و خمسمائة ألف نسمة من أصل ستة و عشرين مليون تحت خط الفقر.

‏‎🌑 لم تحتوى الموازنة علي تخفيض للدولار الجمركي الذى كان بدوره يمكن أن يخفض الاسعار لأننا نعتمد علي الاستيراد لأبسط حاجاتنا.
🌑 في ظل الظروف الراهنة كان يجب أن تحتوي الموازنة على تقشف إقتصادى للإنفاق الحكومى و لكن الظروف السياسية حالت دون ذلك .
‏‎🌑 لم تحتوى الموازنة علي برامج و خطط واضحة لتطوير الإنتاج الزراعي و تشجيع الصناعة المحلية.

وعليه، ندعوا نحن في ‎#اتحادمغرديالسودان مجلس الوزراء بمراجعة هذه الموزانه الكارثية والتي تشبه الي حد كبير موازنه نظام الانقاذ البائد والتي خرج الملايين ضدها في العام 2013، وندعوا الي مراعاة أساسيات المواطن السوداني البسيط في عيشة و تنقلة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox