الإستعمار الجديد في السودان : د.مها محمد

‏السودان الدولة المنهوبة 
 موضوع الإستثمار الزراعي ( الإستعمار الزراعي )


 موضوع الإستثمار الزراعي ( الإستعمار الزراعي ) 
سأتطرق اليوم الى موضوع الإستثمار الزراعي الخليجي في السودان أو بالأحرى الإستعمار الزراعي في السودان شركة أمطار الإماراتية هذه الشركة فعلًا تجسد الإستعمار الزراعي بكل معانيه وللأسف ساهم نظام الكيزان فيه
شركة أمطار الإماراتية بدأت في السودان عام ٢٠١٠ بحجة توفير المنتجات الزراعية لدولة الإمارات العربية بدأت من خلال إستصلاح الأراضي وزراعتها فأبدت الحكومة السودانية متمثلة في وزارة الغابات وبإدارة محمد بن راشد العتيبة كرئيس لشركة أمطار والحكومة السودانية متمثلة في وزير الزراعة
شراكة متمثلة في وزير الغابات والزراعة وقتها الدكتور عبد المتعافي وبين شركة جنان متمثلة في محمد العتيبة ونصت الإتفاقية على زراعة وإستصلاح الأراضي وإنشاء مزارع للدواجن وتربية الماشية وإنشاء مختلف الصناعات الزراعية بما فيها صناعة اللحوم والألبان وتعليب المنتجات الزراعية
برأس مال وأن تكون مساهمة الحكومة ٤٠٪ والشركة ٦٠٪ حتى هنا الموضوع عادي لكن الغير عادي هو السماح للشركة بإستقدام عمالة أجنبية بنسبة ٨٧٪ والعمالة السودانية بنسبة ١٣٪ فقط رغم أن ٥٠٪ من الشباب السودانين يعاني من البطالة وهذا أكيد إتفاق مجحف جدا أوصت الإتفاقية أن المعدات الزراعية
ونسبة الحكومة السودانية متمثلة في الأراضي والمياه أيا كان حجم الأراضي والمياه والمصيبة أن تلتزم الحكومة السودانية على إخلاء الأراضي التي تخص الشركة من السكان ومزارع المواطنين وتوفير الأراضي أيا كانت مساحتها حتى وإن كانت مساحة السودان بأكمله وتعتبر الإتفاقية فضيحة ومجحفة
والفضيحة الكبرى أن مدة هذه الإتفاقية ٩٩ سنةً بالكمال والتمام بمعنى آخر أن أرض السودان وزعت بالمجان لمدة ٩٩ سنة وتعتبر إهدار للمياه الجوفية التي تعتمد عليها الشركة وإذا دعت الضرورة إستخدام مياه النيل والمصيبة الكبرى حصلت الشركة على إعفاء ضريبي بالكامل وليس هذا بل خصص مكتب
تم تخصيص مكتب لمحمد العتيبة داخل وزارة الزراعة وهذا لا يحدث إلا في السودان أن يتم تخصيص مكتب لأجنبي داخل وزارة سودانية وليس هذا فقط المصيبة الكبرى أن هذه الشركة حصلت على حق جلب الأموال من الخارج كما قرر عبد المتعافي بعد فترة قصيرة تصفية الحكومة وحصتها من الشركة هذا يعني
الشركة حصلت على أراضي واسعة بالمجان ولمدة ٩٩ سنة بما يعني أن أرض مرهونة لأجيال قادمة وليس هذا فقط الشركة لم تزرع سوى البرسيم والأعلاف لمصلحة شركة الروابي الإماراتية وللهجن التي تستخدم في سباق الهجن في الامارات يعني إهدار المياه الجوفية ومياه النيل والأراضي لزراعة الأعلاف

D. Maha Mohamed

إرسال تعليق

0 تعليقات