لماذا كل هذا الحقد و الاستهداف لمنبر اتحاد مغردي السودان

لماذا كل هذا الحقد و الاستهداف لمنبر اتحاد مغردي السودان

لماذا كل هذا الحقد و الاستهداف لمنبر اتحاد مغردي السودان 
ظل منبر اتحاد مغردي السودان منذ نشأته و الدعوة الاولي  لتكوينه في 10 مارس 2018 م منبر محايد تماما وصاحب استقلالية تامة عن جميع الاحزاب السياسية موالية كانت ام معارضة ويرجع ذلك للكوكبة النيرة من اعضاء المنبر  اصحاب النظرات الثاقبة للمشكلات السودانية و العقول الحكيمة المتفردة في الدعم للقضايا  التي تمسنا جميعا في واقعنا المعاش والنقد البناء الذي  كثيرا ما خلق من قضايا رأي عام داخل تويتر وخارجه كل هذا التنوع خلق منبر واعي ذو مصداقية ومصدر اهتمام لفيئة كبيرة من السودانيين ،
 هذا النجاح للمنبر و الخطوات الثابته التي  ظل يخطوها يوما بعد يوم لم تمر مرور الكرام لدي بعض المتربصين به وبنشاطاته حيث اظرهت لنا الايام وجود حقد دفين لدي بعضهم  بل  واصبحوا  يبوحون به للملأ  ولم يكتفوا بذلك حيث بدأوا في التخطيط للعصف بالمنبر  بإستهدافه بتشويه السمعه علي انه منبر يتبع لجهة ما غير معلومة ويخدمها  ، كل هذه الافتراءات ظللنا نواجهها منذ فترة  ونراها ونسمعها نهارا جهارا ولم تحرك فينا ساكنا ، ليقيننا بعظمة الدور الذي نقوم به تجاه الوطن ولمعرفتنا التامة بأن جميع المتابعين لنا ولنشاطاتنا كلهم ثقه فيما نقدمه من ادوار عن كشف للحقائق الغائبة و التطرق للمشكلات التي تمس المواطن  بالمقام الاول  والتحدث عنها وعكسها للجميع و للجهات المختصة لأجياد الحلول لها ، كل هذه الادوار  كفيلة ان تثبت عظمة ما نقوم به من واجب داخل السوشيل ميديا ، وسنظل نقدم كل ما في وسعنا من حملات اسبوعية كما عهدتمونا لإدراكنا ان واجبنا اصبح يتزايد في ظل الاوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد ، وانها بحوجة لتكاتفنا جميعا حتي نرتقي للهدف المنشود الاستقرار التام وتحقيق متطلبات المرحلة الانتقالية ، وسنترفع عن افتراءات هؤلاء ضعيفي النفوس الذين يتعمدون تضليل المغردين داخل تويتر و المواقع الاخري وتغييب الحقائق عن بعضهم ، وسيأتي اليوم الذي سنرد عليهم علي هذه التهم  ،ونقول لهم اهتموا لشأنكم  ولأمر منبركم عوضا عن تخوين الاخرين و الزج بالمتابعين الي تفاهات لا تسمن ولا تغني عن جوع .
ولنا بقية حديث وللرد بالوثائق موعد .
عضو المنبر / عمر عباس

إرسال تعليق

0 تعليقات