اخر الاخبار

الأحد، 22 ديسمبر 2019

السودان الدولة المنهوبة .. صيد الأسماك الجائر




‏السودان الدولة المنهوبة

رصد . د. مها المفتي
بمساعدة بعض رموز النظام السابق تم السماح للصيادين المصرين بالصيد داخل المياه الإقليمية السودانية في البحر الأحمر لمن لا يعرف الفرق بين الصيد العادي والصيد بالجرافات مرفقة صورة توضح شكل الجرافة لكن من أضرار الصيد بالجرافات أن الجرافات تصطاد في المياه
الجرافات مخصصة للصيد في المياه العميقة وهي تعمل على صيد الأسماك كبيرة الحجم رغم أن هذا النوع من الصيد ممنوع رسميا في مصر لأن له أضرار كبيرة على البيئة بالإضافة إلى صيد الأسماك بجميع أنواعها حتى الصغيرة منها وأيضا تعمل الجرافات على تدمير الشعب المرجانية وتدمير كامل للحياة
تعمل على تدمير كامل للحياة البحرية لذلك مصر منعت منذ العام ٢٠٠٩ رسميا هذا النوع من الصيد على المياه الإقليمية المصرية خوفًا على تدمير الحياة البحرية في المناطق السياحية المصرية التي تجذب السياح من مختلف دول العالم للغوص مثل شواطئ ذهب وشرم الشيخ والغردقة ومرسى علم التي يأتي
ومعلوم أن السياحة في مصر تعتبر مصدر دخل رئيسي للعملة الصعبة هذه صور من جزيرة سنقنيب التي تم تصنيفها كأجمل محمية بحرية في العالم وكأفضل مكان للغوص في العالم مؤخرًا من قبل الأمم المتحدة وهي الآن مهددة فعليًا بفضل الصيادين المصرين الذين يعلمون على الصيد بالجرافات عند أطرافها

لماذا تحمي مصر شواطئها من هذا النوع من الصيد المدمر في الوقت الذي تدخل فيه الجرافات المصرية بأعداد كبيرة جدا يوميا وتتسبب في تدمير الحياة البحرية السودانية ولماذا يترك الصيادين المصرين شواطئ المتوسط والبحر الأحمر ويأتون للصيد داخل المياه الإقليمية السودانية والى متى تستمر؟

لماذا لا نحافظ على أجمل هدية أهداها الله لنا وهي جزيرة سنقنيب التي تعتبر من أجمل المحميات البحرية على مستوى العالم حسب تصنيف الأمم ولماذا لا نستفيد من هذه الجزيرة ونعمل على تشجيع السياحة والغوص مثلنا مثل تماما ما الذي يمنع أن نستفيد في الطبيعة السودانية ؟ التي منحنا الله؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox