اخر الاخبار

الأحد، 1 ديسمبر 2019

يمهل و لا يهمل

‏يمهل و لا يهمل

   مدخل:
اصبحت عناصر حزب المؤتمر الاوطني يقولون في حق هذا الشعب و الحكومة الانتقالية مالم يقله مالك في الخمر
و نسوا ان الله امهلهم ثلاثة عقود من الزمان لكي يعودوا الي رشدهم و يعترفوا بالذنب الذي  ارتكبوه في حق هذا الشعب الغالب علي امره
اما آن لهم ان يعترفوا بالهزيمة و ان الله قد تخلى عنهم في 11/4/2029  و كيف يعترف من مزجت دمائه بالغباء و الهمجية و العنترية الرعنا
عليهم ان يعلموا ان حكومة الفترة الانتقالية نتيجة و ليست سبب وتم دفع مهرها بدماء طاهرة

عليهم ان يعوا الدرس جيدا ان هذا الشعب المعلم لم يعد يسمع لهم صوتا وقد ضربت عليهم المسكنة و باءوا بغضبا من الله لاستقلالهم لكلام الله في تحقيق مصالح حزبية شخصية دنيوية .

بالامس قال احدهم متحدثا لاحد القنوات الفضائية ان الذي حدث بحل منظموتهم الحزبية كان انتقاما منهم و لم يكن بداعي تحقيق مطلب من مطالب ثورة ديسمبر المجيدة التي لم يشهد التاريخ لها مثيل عليهم الاعتراف بنتائج هذه الثورة المجيدة التي ستذهب بالسودان نحو مستقبل ديمقراطي و صولا الي المدنية الخلابة التي طالما حلمنا بها.

مخرج :

   اصبح حال الكيزان اليوم كحال زوجة لوط علية السلام (عجوز شمطاء في الغابرين)
وحال دولتهم اليوم كقول الشاعر الاندلسي
ألقاب مملكة في غير موضعها
 كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسد

           تحياتي
             
                     أ/ وليد قسم السيد خلف الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox