أطياف .. شروط الصلاة في مسجد النور !!

أ‏طياف صباح محمد الحسن

شروط الصلاة في مسجد النور!!
كان يجب على الذين قاموا بنشر الخبر أن يضيفوا له عنواناً أكثر جاذبية او يتعاملوا معه كبشرى سارة لكافة المواطنين في محلية الخرطوم بحري بصفة عامة وضاحية كافوري بصفة خاصة وان يستطلعوا عدداً من المصلين بمسجد كافوري عن شعورهم بعد أن أصبحوا جميعهم مصلين من الدرجة الأولى.
وقد يسأل سائل هل هناك درجة أولى و ثانية في الصلاة، أقول نعم في مسجد النور كان هنالك مكاناً مخصصاً فقط للقيادات الاسلامية ولا يسمح لمواطن عادي مهما شهد الناس له بالإيمان ان يصلي في ذلك المكان وان المصلين ثمة فرق بينهم ليست بالتقوى وانما بمكانتهم ومواقعهم ان كانت في الحركة الاسلامية او المؤتمر الوطني يعني إن كنت وزيراً او وزير دولة او والياً او برلماني يسمح لك بالصلاة في هذا المكان
ولكن ربما تكون من المعتكفين القائمين الليل الذاكرين الله كثيراً آناء الليل وأطراف النهار او حتى ان كنت حاملاً للقرآن وحافظه عن ظهر قلب، وكن مواطناً عادياً فأنت ليس مصلياً من الدرجة الاولى (حسب تصنيف المسجد) وربما يكون البشير وأشقائه في الصف الاول بحكم ان المسجد شيد كصدقة جارية لوالدهم ويشاركهم في الصف الأول علي عثمان حسب مكانته في الحركة الاسلامية ونافع حسب مكانته الحزبية ان حضروا الصلاة في مسجد النور والصف الثاني ربما يكون فيه من القيادات التي تسكن مربع (9) باعتباره من الاحياء درجة أولى في كافوري وبه عدد من القيادات وهكذا تكون الافضلية في الصلاة ولا أدري ان كانت حسب المربع او صلة الرحم بالبشير أم بحسب صفتك كقيادي بالحركة الاسلامية، هذا كله لا يستطيع التحدث عنه بالتفصيل الا شخص يستمتع بالصلاة في هذا المكان الخاص داخل المسجد والخبر يقول (أزيل أمس الأول حاجزاً كان يفصل بين المكان المخصص لقيادات الحركة الإسلامية و بقية المصلين في مسجد النور ليصبح الآن المسجد كله متاح لكل المواطنين وأيضاً فتح كل الأبواب لعامة الناس للصلاة).
والخبر يوضح أن الحاجز او الفاصل او الجدار العازل كان يفصل بين المصلين من قيادات الحركة الاسلامية داخل المسجد وعامة المصلين وانه كان لا يجوز لشخص عادي او مواطن (أغبش ) ان يصلي في (الجناح) الخاص بالقيادات وانه وبلا شك بووجود الفاصل فان الصلاة ممنوعة في صفوفهم او جناحهم (حتى في بيوت الله كانت لهم أجنحة خاصة) كما ان الدخول الى المسجد لا يسمح به من جميع الابواب لأن ثمة بوابات خاصة للقيادات وأخرى للعامة فإن أدركك الوقت لا يمكن ان تهرول نحو المسجد وتدخله من أي بوابة حتى لو كانت الاقرب وكان الامام في الركعة الاخيرة فلابد ان تلتزم بالدخول عبر البوابة المخصصة لك فالخبر قال (فتح كل البوابات لعامة الناس).
لذلك كنت أريد ان اسأل ادارة المسجد هل كانت الصلاة في مسجد النور لها زي معين وهل شكل المصلي وهيئته وملابسه كان ضمن شروط الصلاة في مسجد النور وكيف تتعرف الادارة على شخصية قيادية ربما لا تكون معروفة لديها ام ان هذه الشروط يتم الإطلاع عليها ومراجعتها مسبقاً يوم الاربعاء مثلاً (قبل الصلاة بيومين)، الادارة نفسها هل لديها دفتر حضور للمصلين حتى تقوم بمراجعة القيادات ومن هم دون ذلك وهل طلب احد القيادات يوماً من الادارة ان تسمح له بالصلاة مع عامة الناس كنوع من التواضع.
ولا أنسى ان أوجه سؤالي هنا للشيخ الجليل عبد الحي يوسف الذي قلبه على الدين هل يوجد هناك نص في القرآن او السنة يحرم صلاة القيادي او الرئيس مع عامة الناس والصلاة في الجناح الخاص (بكم درجة )!؟
طيف أخير :
ان شر النفاق ما داخلته أسباب الفضيلة

الجريدة

إرسال تعليق

0 تعليقات