اخر الاخبار

الاثنين، 20 يناير 2020

عصب الشارع ..جرائم دخيلة

عصب الشارع
صفاء الفحل
 جرائم دخيلة

كل دول العالم لديها قوانين صارمة للهجرة والوجود الأجنبي الا بلدنا الحبيبة فأنت تدخلها امن بلا خوف وتخرج منها امن بلا حساب وبالعكس فأنت فيها عزيزا مكرم أكثر من أهلها أنفسهم ويمكنك فيها أن تفعل ماتشاء وان تمتلك ماتريد دون عناء ودون أن يحاسبك احد

انا لا اريد ان اقول بأننا نعيش في  (فوضي الاجانب ) ولكن أن راجعت وزارة الداخلية حساباتها فستجد أن كل وراء جريمة غريبة  عنصر أجنبي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة يساعدهم في ذلك ضعف الرقابة وعدم متابعة القوانين التي تصدر وضعف تنفيذها وطيبة اهل هذا البلد وحسن نيتهم وكرم اخلاقهم واحترامهم للغريب

بعض الجهات فاض بها الكيل بعد أن ارتفعت إعداد الاجانب بالبلاد بصورة كبيرة وصارت تزاحهمهم في (اكل العيش) فأقام تجار سوق ليبيا وقفة واصدروا بيان بالإعداد المهولة من مختلف الجنسيات التي تعمل داخل ذلك السوق وقبلها حدثت صدامات بين بعض الاجانب وتجار سوق الإطارات بالسجانة وقبل أن نفيق كانت جريمة تقطيع الفتيات بتخطيط اجنبي وقبلها جريمة الدولارات وكلها جرائم لم تعرفها البلاد من قبل وهي غريبة عن الأخلاق والعرف السوداني وماخفيه كان أعظم فكل المخدرات والخمور المستوردة تدخل البلاد عن طريق العنصر الاجنبي بالإضافة إلي أكثر حالات التسول في الطرقات من عناصر أجنبية

ونحن لا نشن هجوما علي الوجود الأجنبي بالبلاد فالهجرة سنه من سنن الحياة ولكننا نطالب بضبط هذا الوجود والتعامل معه بكل جدية وقوة وحسابات دقيقة لما له من تأثيرات اقتصادية وامنية واجتماعية وعلي وزارة الداخلية العمل في هذا الاتجاه بتحديث وحدة مراقبة الاجانب وتفعيل القوانين الخاصة بالوجود الأجنبي مثلنا ومثل كل دول العالم الأخري التي تضع كل أجنبي تحت المجهر ولو أقام عشرات السنين داخل الدولة ومرحبا بكل الوافدين ولكن القانون هو القانون ويجب علي الجميع احترامه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox