اخر الاخبار

الثلاثاء، 7 يناير 2020

إغتيال سليماني ..حسابات الربح و الخساره

‏بدون ألوان // حمدي صلاح الدين

(اغتيال سليماني.. حسابات الربح و الخسارة)

قاسم سليماني هو قائد فيلق القدس منذ العام 1998م و فيلق القدس هو "جناح العمليات الخارجية" للحرس الثوري الإيراني الذي يقدر ب 350 الف جندي و 400 الف جندي في الاحتياط.

يصنف قاسم سليماني ب"الرجل الثاني في إيران" بعد الخميني مباشرة ذلك لانه يقود فكرة إعادة الإمبراطورية الفارسية التي تؤمن بها إيران و تعمل عليها. وهذا التصنيف يضع سليماني فوق حسن روحاني، الرئيس الإيراني، و فوق على لاريجاني، رئيس البرلمان ، و فوق محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانية.

تصفية سليماني، كمقترح استخباراتي ، عرض على الرئيس بوش فرفضه و عرض على الرئيس أوباما فرفضه أيضا.

لعبت إيران بمقتل سليماني على وتر حساس وهو  "توحيد الجبهة الداخلية الإيرانية" فظل الجثمان في حالة تنقل بين المدن الإيرانية من الخميس حتى اليوم الثلاثاء حيث سيدفن اليوم.

إيران تمتلك ترسانة صاروخية تعد من الترسانات الاقوى في الشرق الأوسط تتشكل من أسلحة روسية صينية و إيرانية مطورة إضافة ترسانة أمريكية قديمة. و تمتلك مليشيات و مليشيات متحالفة معها في لبنان و سوريا و العراق و اليمن و أفغانستان.

الوجود الأمريكي في الشرق الأوسط يقدر ب40 الف جندي مع دفاعات جوية بحرية برية بانظمة متطورة. أعلى هذا الوجود 14 الف جندي في أفغانستان و اقلها 606 جندي في عمان. هذا الوجود يتشكل في 51 قاعدة حول و داخل المنطقة.

أبرز مشاهد مقتل سليماني و تداعياته :

1/ انقسام الكونغرس و المجتمع الأمريكي حول القرار و تداعياته على الأمن القومي الأمريكي

2/ مقتل سليماني وضع كل القوات الأمريكية و السفارات في الشرق الأوسط في حالة تأهب استعدادا لهجمات انتقامية

3/ قرار مجلس النواب العراقي بإخراج كل القوات الأجنبية من العراق يضع فرضيتين في الواجهة "عودة داعش" و " تمدد إيران في المنطقة"

4/ انقسام المنطقة بين دول ترغب في بقاء الوجود الأجنبي لحفظ التوازن السنى الشيعي و دول قليلة تسعي لطرد الوجود الأجنبي لتتمدد على حسابه

5/ اعلان إيران بدأ المرحلة الخامسة من الانسحاب من الاتفاق النووي جعل أوربا و إسرائيل و الخليج في خانة" المرتعب ".

6/ تصعيد اللهجة الإيرانية الكلامية في الرد بكل هذا السند الشعبي يجعل الرد الإيراني امر محتوم لكنه في الغالب سيكون عبر المليشيات الإيرانية و ليس "حرباً مفتوحة" ستلجأ إيران الي الرد عبر استهداف قواعد او سفارات أمريكية في دول هشة امنياً

7/ الرسالة التي حملها السفير السويسري في طهران "راعي المصالح الأمريكية" الي الخارجية الإيرانية و التي تنادي بأن يتناسب الرد الإيراني مع مقتل سليماني فيها انهزام أمريكي و عدم دراسة كاملة لرد الفعل الإيراني تجاه مقتل سليماني. أرى فيها  "استجداء مخل "

8/ الرد الإيراني آت لا محالة لكن الإشكال الأكبر سيكون في رد الفعل الأمريكي

9/ الصين و روسيا و كوريا دول مظهر تصريحاتها مع إيران. بريطانيا فرنسا مظهر تصريحاتها مع ترامب. ميركل ستزور موسكو السبت المقبل و في الزيارة قد يتبلور موقف ألماني جديد. الاتحاد الاوربي يقف بين نارين "الحرب الشاملة" و "الاتفاق النووي"

10/ الخليج اكثر المتضررين من هذه الأزمة و يسعى ديبلوماسيا لنزع فتيلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox