اخر الاخبار

الاثنين، 20 يناير 2020

زوايا الأمن .. من صُنع الشعوب عبدالرحمن عبدالحفيظ نُقد


📐 زاوية قائمة :-
🔼 الأمن والطمأنينة من نِعم الإله وصنع الشعوب. (خطين تحت الكلام ده ونووووقطة سطر جديد)
🔽 جهاز الأمن سابقاً، جهاز المخابرات حالياً، جهاز الظلم والقمع والفساد كما يحلو لنا تسميته، من صنع الظالمون الفاسدون الذين سفكوا الدماء واباحوا الربا والرزق الحرام فيما بينهم، وهم من اشتروا بآيات الله ثمناً قليلاً.
▶ أي جهة يبدأ مسماها بكلمة (جهاز) ينبغي الكشف عن أهميتها فإن صلحت فلابد من هيكلتها .. وإن كانت عكس ذلك فينبغي الإطاحة بها فشعارنا (التغيير) لا غيره، وعلى سبيل المثال (جهاز الأمن وجهاز المغتربين).
◀ منذ تكوين هذا الجهاز، لم ينعم الشعب السوداني  بالأمن، لأن أهم مهامه متبلورة في حماية الحزب الحاكم لا الوطن ولا المغلوب على أمرهم.
🔼 كل منسوبي هذه المؤسسة يهمون لأنفسهم ويتسمون بالأنانية وحب النفس ولا يدركون الفرق بين العمل الصالح والسيئ منه.
🔽 في الوقت الذي يتشاور فيه معظم الشعب السوداني في ضرورة دعم الإقتصاد الوطني وإعادة فكرة (جنيه الكرامة) (بدولار الكرامة) لشد شراع سفينة النجاة، والإبحار بعيداً عن نقطة التوقف الكيزانية، حمل منسوبي الجهاز السلاح في المكان الذي تترعرع فيه المدنية التي نحلم بها منذ ثلاثون عجاف وذلك من أجل (المال) الذي لا يُغني ولا يطعم من جوع.
📐 زاوية حادة :-
🔄 حتى لا ننسى:
🔼 كنا ندعم الجهات العسكرية منذ كنا في مرحلتي (الأساس والثانوي) أي منذ التسعينات، واذكر ما يُسمى بزاد المجاهد، وذلك على عكس دول العالم الثالث لا الأول التي تدعم تعليمها وتعمل على مجانيته.
◀ رواتب وحوافز وزارة التربية والتعليم، لا تُعد رقما مقابل حقوق العسكريين، فمُجمل المبلغ الذي يمثل راتب المُعلم الكادح يُعد وجبة عشاء لشخص خاوي الرأس ولايستطيع القراءة أو الكتابة أو الإثنين معاً يتبع لإحدى المؤسسات الأمنية.
▶ أُشير لضرورة تغيير الزي المدرسي الذي يرمز ويعكس لملامح الحياة العسكرية التي لا طعم ولا لون لها ولا رائحة، يوجد بفحواها السُلطة والتسلط فقط.
🔼 اذا كانت ميزانية الصحة والتعليم في بلدي تساوي ٣٪؜ ، فإن ميزانية أمن الظلم والفساد والإستبداد تساوي أكثر من ٦٥٪؜.
🔽 أشخاص يتبعون للأمن السوداني يبيعون السلع الاستراتيجية المدعومة في أسواق دول مجاورة بدلاً عن توزيعها او بيعها لأصحاب الحق الجائعون.
📐 زاوية منفرجة :-
🔺 روى لي أحدهم أن هنالك شخص يدعى (...) صرح بإمتلاكه فيديوهات وصور لشخصيات مؤثرة تتبع للنظام الهالك، بأفعال غير أخلاقية وتمس العرض والشرف، وأشار على انه يحملها لهم في (فتيل).
معقوووولة يااااخ للدرجة دي؟!
تهين الناس كده وتمسك عليهم صور وبتاع!؟
وين الرجاله هنا؟؟ ..
وين النخوة؟؟ ..
وين الشهامة؟؟ ..
وين السُترة؟؟ ..
وين الفتيل!؟ ..
وين الصور؟! ..
📐 بدون زاوية :-
🔻 (هنالك أماكن ومحلات تجارية في العاصمة والأقاليم تتبع لمؤسسات عسكرية يتدفق عائدها وفوائدها لصالح أفراد وجماعات (مصالح شخصية)، ولا تعود لصالح الجهة العسكرية نفسها أو الخزينة العامة)
كدي واحد "يتململ" كتير ..
ولا "يتحكحك" ..
ولا  "يتكلم" من تحت تحت ..
 بضرب في المليان طواااالي وأذيع اسماؤكم  في طابور الصباح.
(نرجو من الجهات المختصة والسادة في ديوان المراجعة، مراجعة هذه الجهات في أسرع وقت ممكن).
نلتقي في زاوية أخرى ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox