اخر الاخبار

الأربعاء، 1 يناير 2020

يا ملِك الموت ضوق الموت

‏عصب الشارع 
صفاء الفحل 

ياملك الموت ضوق  الموت  

عندما كان المتهمون يعزبون في الشهيد احمد الخير سالهم اليس في قلوبكم رحمة فردو علية نحن (ملك الموت ) وبالامس امام المحكمة رداها لهم الثوار .. ياملك الموت ضوق الموت .. حتى قبل ان يصدر القاضي باعدام كل من شارك في تعزيبه منهم ... فكان  قصاص الثوار  قبل قصاص المحكمة وقصص الله أعظم  

وقد عاشت ام درمان صباح الامس ملحمة شعبية جديدة  واستقبلت العاصمة الوطنية وفود كل ولايات السودانية التي امتلأت بها كافة الشوارع المحيطة بمحكمة الأوسط  ام درمان  امتدادا حتى ميدان المولد الذي لم يكن فية موقع قدم 

وقد كان اهل ام درمان كما عهدناهم عند الموعد مضيافين فتكفلو باطعام كل الموجودين الذي يفوق عددهم الآلاف  وفتحوا بيوتهم لكل القادمين من الولايات في ملحمة ليس بجديدة على اهل ام درمان وشباب ام درمان ولجان مقاومة ام درمان الذين وقفو الى ضيوفهم بالطعام والشراب طوال زمن المحكمة... وما أعظم هذا الشعب 

والعبرة ليس في الاحكام التي صدرت فالامر كان مفروغا منه فحكم الاعدام الذي صدر في حق هؤلاء القتلة والذين ظنوا انهم ملك الموت علي الارض  كان  صدر من كل الشعب السوداني  حتي قبل ان ينطق به قاضي المحكمة ولكن العبرة بان الله يمهل ولايهمل فقد تجبر هولاء وزعمو انهم ملك الموت على الارض فازاقهم الله مر الموت مصحوبا بالمزلة والمهانة من كل الشعب السوداني

 الا رحم الله الفقيد الاستاذ احمد الخير الذي كان شرارتا خالده اشعلت الثورة واججت نارها ورحل مع الصديقين والشهداء مع نفرا كريم اعطو هذا الشعب كرامتة بان يعيش تحت ظل الحرية والسلام والعدالة فله الرحمة ولكل شهدائنا في هذا اليوم الخالد من تاريخ امتنا وشكرا للقضاء السوداني الذي عادت الية الروح والثقة بعد سنوات من القهر والظلم الذي عاش فيه لثلاثين عاما وشكرا للشعب السوداني الذي مازال يستمر لاخذ الثار لكافة الشهداء فشهدائنا لم يموتو ومازالو يعيشون بيننا ... ومهم طال بهم الزمن فان الثأر لهم لن ولم يمت .. وشكرا للعدالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox