نسائم الحرية الصعبة - صفاء الفحل



عصب الشارع
صفاء الفحل

         نسائم الحرية الصعبة

بعض الأشخاص والجهات ربما لم تتحمل أو لا تتفهم معني  الديمقراطية والحرية ومساحة تعاملها مع  نسائم الحرية والديمقراطية  لا تتعدي حدود المطلبية والتمرد حتي أن بعضهم قام بصناعة جسم بهذا المسمي (الأجسام المطلبية ) رغم أن الأمر لم يكن يحتاج مع الوقفات والمسيرات الاحتجاجية والمطلبية التي صارت تشهدها مدن البلاد يوميا 

سكك حديد السودان التي لم  تحتج منذ أكثر من ثمانية وعشرون عام بعد ان قامت السلطة الكيزانية بتشتيتها في اخر احتجاج لهم بعد عامين من قيام انقلاب الحركة الإسلامية المشئوم دخلت في إضراب مفتوح منذ ايام وقد كنا نعول عليها كثيرا أن تراعي الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد في هذه الفترة وهم الثوار الذين من المفترض فيهم قيادة ركب الثورة وعلمهم بان هذا الإضراب قد يؤثر كثيرا في الاقتصاد المتداعي اصلا  والثورة لم يمضي عليها الاربع اشهر رغم القناعة بمطالبهم العادلة  

لا احد يمكنه القول بأن المطالبات والاحتجاجات والمسيرات المطلبية التي تعم البلاد خلال الفترة الماضية مرفوضة في ظل الديمقراطية التي نتنفس عبيرها أو أن المطالب المرفوعة غير عادلة ولكننا نقول بان الوقت غير مناسب مع عمر الحكومة القصير والتحركات التي مازالت مستمرة لفلول النظام السابق والدولة العميقة وعمليات النظافة وازالت التمكين مازالت مستمرة وماتسببه هذه الاحتجاجات من ضغوط علي أداء الحكومة  

فلول النظام السابق صارت تستثمر في تلك الاحتجاجات والمطالبات بالادعاء بعجز الحكومة الحالية في تسيير امور الدولة والمحافظة علي امنها واستقرارها خاصة بعد الأحداث التي شهدتها مدن بورتسودان والجنينة رغم قناعتنا أن التحول الديمقراطي في دولة كالسودان مترامية الاطراف يحتاج للكثير من الزمن والصبر 

الدعوة للجميع بضرورة حماية الديمقراطية والمدنية بالمزيد من الصبر والتضحيات حتي ننعم جميعا بمستقبل زاهر لهذا الوطن الحبيب ..  وستمضي الثورة رغم العوائق فعلاج الديمقراطية يظل ابدا بمزيدا من الديمقراطية

إرسال تعليق

0 تعليقات