أطياف .. زيرو فساد زيرو نجاح !!


‏أطياف 
صباح محمد الحسن 

زيرو فساد زيرو نجاح !! 

اصبحت  أشفق كثيرا ، على منظومة زيرو فسادورئيسها  نادر العبيد ، الذين ظلوا ومنذ تأسيس المنظومة الي يومنا هذا يتحدثون عن الفساد دون حصاد نتائج تذكر ، وكأن المنظومة أسست لتكشف الفساد والمفسدين ، لتتصدر أخبارهم الصحف فقط ، وتبقى هي تواجه عقبات ومتاريس لعرقلة خطواتها نحو البوابات العدلية ،
وامس الأول وعبر مؤتمر صحفي كشف نادر العبيد عبر مؤتمر صحفي عن تدوين (٣٢٠ ) بلاغاً ضد رموز النظام البائد ، في نيابات الفساد والثراء الحرام ، وقال ان هناك جهات في الدولة تعطل هذه البلاغات التي تدونها المنظومة من بينها بلاغات ضد الركابي وعبد الرحيم محمد حسين ورجل أعمال لبناني 
وان مجلس السيادة ( شخصياً) كتب خطابا رسمياً للنيابة للسماح لاوكتاي شعبان رجل الاعمال التركي المتهم في قضايا فساد والمحظور من السفر وأمر بفك حظره  وإطلاق سراحه ( شفتو كيف ) 
وكشف العبيد عن ٢٠ تاجرا يتحكمون في سعر الدولار وفي الذهب وقال انهم وضعوا خطة لفتح بلاغات ضدهم الا ان النيابة لم تلتفت لهم ونوه الي تجنيب شركة ( تو بي ) بوزارة الطاقة والتعدين للإيرادات التي تتحصلها من شركات نقل بترول الجنوب وتاخذ ١٥٪؜ ( كومشن بالدولار ) من خمس شركات تعمل في نقل البترول ولاتورد  لخزينة الدولة ) 
وكيف لمنظومة مثل زيرو فساد ترفع شعار الشفافيه ومحاربة الفساد،  ان تنجح في ظل حكومة تحمي المفسدين ، فالمجلس السيادي لطالما انه قادر على إلغاء قرارها (بجرة قلم)  فما هو المنتظر من ان تحقق لنا وماجدوى لافتاتها وواجهاتها ، فمثل هذه المنظومة تحتاج الي حكومة تؤمن فعلا بمبدأ الشفافية ومحاربة الفساد ، حكومة جاءت لتحارب الفساد بصدق وجدية لا أن تكون شريكة في اغلب مؤسساته ، دولة قوية لاتعاني من ضعف وهشاشة القرار ، دولة الجيش فيها لاعلاقة له بالأحزاب ومصالحها،  لانه غير ( مسيس ) جيش يقف حقاً مع المواطن والوطن لايرفع شعار الثورة زيفا،  يوعد بتحقيق أهدافها في مناسبات الوطن  ، ويقف دون تحقيقها في مؤسسات المصالح 
ومسامعنا أزعجها الضجيج بعبارة ( تطبيق سياسية القانون) ، اي قانون وكل الذين تغلق عليهم ابواب و( ترابيس ) السجون يمكن ان تفتح لهم بأمر المجلس السيادي على عينك ياقانون
عليه وحتى لايصاب العبيد بنوبة قلبية انصحه ان يقوم بتحويل  المنظمة لمشروع خيري يفتح له حساب خاص لتلقي التبرعات حتى تتمكن المنظومة من إعداد مايسمى ( حقيبة رمضان ) توزعها المنظومة للفقراء والمساكين في الشهر الكريم ويكسب العبيد منها أجراً ويترك الفساد والمفسدين ، (للفاسدين)  ، أم أن الذي يحمي الفساد ..ليس بفاسدٍ ؟؟؟ 

طيف أخير : 
الخذلان أن يكسرك الذي قضيت وقتك محاولاً ترميمه

إرسال تعليق

0 تعليقات