اخر الاخبار

السبت، 8 فبراير 2020

فتاة الالم وصديقة الامل : بقلم / ايه عادل

وقف مذهولا و قال :
من انتي ؟
اجابت
انا مجرد عابرة في هذه الحياة
ولدت من الالم
و عشت في غياهب الايام
درست فنون الحياة
و سئمت خداع البشر
فأنا مجرد فتاة من الم
هل تعرف كيف يكون الالم
عندما يموت الامل
و تصبح الاحلام مجرد سراب يلوح في الافق
و تصبح القيم حبر على ورق
تجمع لاشعال الحطب
عندما تصبح الكلاب اوفى من البشر
و قمة الالم
ان تحيا بالجسد
بلا امل
با هدف
بلا شئ سوى مزيد من الالم
 و بعد مرور عامان قابلها في احدى الطرقات
شعر بالذهول من ما طرأ عليها من تغيرات
فاخبرته باستهجان
هل  سبب تغير ملامح وجهك الفتان ما
سألتني له  قبل عامان
حين قلت من انتي يا فتاة
 فاخبرتك اني عابرة في الحياة
ولدت  من الالم
 و سئمت خداع  البشر
لكن و بعد مرور الزمن
 اريد ان اخبرك ماذا حدث
هو:
اخبريني كيف ايقظت الامل
فحين وجدتك كنت اقول هذه الفتاة على وشك ان تنتحر
تحمل في جعبتها هم بحجم البحر
هي:
لا تبالغ يا عزيزي انا لم اوقظ احد
و لن اخسر حياتي و مماتي من اجل حفنة بشر
كنت فقط اشعر بالالم و الكثير من الالم
لكن لم اقل اني سأرمي نفسي من منحدر
او انه اخر مفترق
لا يا فتى
لست ممن يلقي لومه على القدر
الان لن  اخبرك ايضا اني حجر
او انني معصومة عن الخطأ
لكنني فقط اعتدت ان اراقص الالم
و اتسامر مع الامل تحت ضؤ القمر
فاحيانا اكون فتاة الالم
و اياما اكون صديقة الامل
لكني ابدا  لم و لن اتعامل مع الفشل


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox