اخر الاخبار

الخميس، 5 مارس 2020

سد النهضة ( 2 )

‏سد النهضة ( 2 )
رصد : د. مها المفتي



لا أعلم لماذا الجميع يعتقد أن السودان دولة مصب وفي الحقيقة السودان دولة عبور لأن دولة المصب تعني أن النيل وصل إلى نهاياته مثل مصر مثلا التي ينتهي عندها النيل ويصب في النهاية على البحر المتوسط في إجتماع وزراء الخارجية العرب تحفظ السودان رسميا على البيان الختامي لوزراء
الخارجية العرب الذي إنعقد في مقر جامعة الدول العربية بطلب من مصر ضمن مشروع قرار يصدر من الجامعة العربية للتضامن مع كل من مصر والسودان بإعتبارهم دول مصب حفاظا على مصالح كل من السودان ومصر المائية ويعكس الدعم العربي لكل من الدولتين أكدت مصادر أن الحماس الزائد لدعم الموقف
من جانب وزراء الخارجية العرب إلا أن السودان لم يبد أي حماس لموقف وزراء الخارجية بل طلبت الخارجية السودانية عدم إدراج إسم السودان في القرار الختامي لأن القرار ليس في مصلحة السودان ولا يجب إقحام الجامعة العربية في هذا الملف وأبدى السودان تخوفه من حدوث مواجهة عربية أثيوبية
ووفقا للمصادر أوضحت معظم الوفود أن دعم السودان ومصر في هذا الملف من طرف جامعة الدول العربية لا يعني حدوث مواجهة عربية أثيوبية بل واجب لأنهم يهدد الأمن العربي في مجمله وأشارت المصادر إلى إندهاش الوفود العربية من تمسك السودان بموقفه المتحفظ رغم حذف إسم السودان من مشروع البيان
الختامي وقصر مشروع البيان على حماية الحقوق المائية لمصر فقط وسعي الجانب السوداني إلى إفراغ البيان من مضمونه بينما دافعت الأطراف العربية على أهمية البيان ونجحت مصر في نهاية الجلسة في إعتماد مشروع البيان بينما تحفظ السودان رسميا كما أعربت مصر عن عن الإستياء من قرار أثيوبيا
عدم حضور الجلسة الأخيرة للمفاوضات في واشنطن الذي اعتبرته مصر تعمد إعاقة مسار المفاوضات كما أكدت مصر رفضها التام لقرار أثيوبيا البدء في ملء السد مع التوازي في إكمال عمليات الإنشاء 
يبدو أن مصر في موقف حرج حقيقي لذلك لجأت إلى وساطة أمريكا وعندما فشلت المفاوضات لجأت الى العرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox