اخر الاخبار

الجمعة، 3 أبريل 2020

عصب الشارع .. فاليذهب للجحيم



عصب الشارع
صفاء الفحل

فاليذهب للجحيم

استغرب ان يتباكي البعض علي طرد الكوز حسن فضل المولي من قناة النيل الازرق كما طرد غير ماسوفا عليه قبلها من القناة القومية بعد ان عاث فيها فسادا وحولها الي بؤرة كيزانية كاملة الدسم رغم ان قرار الطرد هذا قد تاخر كثيرا وكان من المفترض ان يصدر مباشرة بعد نجاح الثورة 
لقد منحت الحكومة الانتقالية فرصة لهذا الكوز لان يواكب ركب السودان الجديد وان يخلع عباءة الكوزنة النتنة ولكن يبدو ان الحكومة الامتقالية قد اكتشفت اخيرا بان مقولتنا التي نرددها دائمآ بان الكوز ك (اناء الحمام) لا ينظف حتي ولو تم غسلة بكل مطهرات العالم   والحل في البل هي الامثل في التعامل وان الحل الوحيد هو في (الطرد) ورميه في مزبلة التاريخ فلا جدوي من محاولة تنظيفه حتي كأن هذا القرار الذي اكد لنا بان الثورة مازالت مستمرة

والمفرح بان كل الذين يعارضون قرار البل هذا هم على شاكلته (الكيزانية) ويقفون هم ايضا في طابور البل الطويل والذي سيطالهم بلا شك يوما اذا لم يكن بقرار من لجنة التمكين فبقرار من الشعب الذي قاطع صحيفة بوقهم (الهندي) حتي توقفت عن الصدور والذي جعل حسين خوجلي يتواري تماما عن الانظار ومازال الزحف مستمرا حتي تقطع دابر كافة معاقل ذلك العهد الرديء

ان تاتي متاخرا خيرا من ان لا تاتي واي عودة هذا التي تصادف ذكري السادس من ابريل الذي حمتنا (الجانحة) من الاحتفال به ولكننا نحتفل اليوم من دواخلنا بعد قرارات لجنة إزالة التمكين التي اكدت باننا مازلنا نسير في طريق تصحيح مسار الثورة بعد الكثير من الصمت والقادم باذن الله احلي .. والثورة مازالت مستمرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox