اخر الاخبار

الاثنين، 6 أبريل 2020

ما بين أبريل و أبريل ذكريات و دناء و فرح و ألم



‏فتحية التجاني :
ما بين أبريل وأبريل ذكريات ودماء وفرح وألم ..

ما بين أبريل وأبريل ضجيج وصخب وتهليلٌ
ونشيد ..
ما بين أبريل وأبريل أقوالٌ لا تنسى :
"حرام علينا لو دم الشهيد راح " ، "تعبنا ياصديقي ولكن لا أحد يستطيع الإستلقاء أثناء المعركة"
ما بين أبريل وأبريل نفوس هتفت وثارت وبذلت
وباعت الروح وهاجرت إلى الله في سفر الخلود ..
مدت أياديها في عتمة الليل البهيم واستقت نجماً من فراديس السماء وأضاءت طُرق المسير  ..لم تخيفها أشباح الليل ولا ليل الظلم ولا ظلم الطغاة ..أجسادٌ  نحيلة
لكن قسمات الوجوه فيها دروسٌ وعبر ..
عزم وحزم ..قوة وثبات رغم لطفِ مُحيَّاهم النبيل  ..وهمم أزالت وقتها كل خذلان ضاحك ومشكك تصوَّرها نزوات شبابية ..  لكنّهم كانوا شبابٌ يافعين درسونا معاني الحياة ..
معانيها عندهم أن تحيى البلد ولكي تحيى البلد  لا بد لك أن تفارق الأهل والأحباب و والولد وتسافر .. سفراً تحملُ فيه روحك على راحتيك مهراً ..
قد تعود أو لا تعود ..زادك  يقينك ..وللهدف قوة  تستمدها من قرى الحزن المحروقة ..
ومن أبطال الشوارع في أرصفة الألم ..وفِي عطش الناس ويَبَس زرعهم الحطام ..وفِي مدارس قريتهم التي تبتلع أجساد الصغار ..وفِي كنوز بلادهم المنهوبة عبر السنين..
خرجوا فأرعبوا..ودكّوا  حصون الظالمين وملأوا  الطرقات بالضجيج  والهتاف ..حرية سلام وعدالة والنصر خيار الشعب .. لم يخشوا دخان غاز الدموع ..ولا غدر رصاصات
القناصين المتوارين خلف عار قلوبهم التي لا تشبه قلوب ابناء هذا البلد الأبي ..ولم يخشوا سِياط ولا عذاب الجلادين في دهاليز زنازين زبانية الدكتاتور ..
حققوا النصر ولكن
نخشى أن نقول أن ما بين أبريل وأبريل  إيضاً خذلان وخبث وسرقة وسرقات   ..ونخشى أن نقول أن ما بين ابريل وأبريل
تجارة وكذب ودهاء  ..
و نخشى أن نقول ما بين أبريل وأبريل تسلُلَ  طامحون لسرقة ما سقته دماء  من افتدوا هذا التراب  ،،
لكن يقيننا وإيماننا كبير في أن ابريل سيأتي كل عام بالجديد ويقيننا بأن كل الشهور عندنا أبريل ..ونعرف جيداً أن هذا الشعب شعب بعزم لا يلين ..قلوب حرة جامحة لا تخشى في الوجود إلا رب الوجود ..فهل يعلم ذلك الحالمون الطامعون؟!!
وهل يتعلم الدرس الطغاة ؟!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox