اخر الاخبار

الثلاثاء، 7 أبريل 2020

عصب الشارع .. إستهدوا بالله


عصب الشارع
صفاء الفحل
    
 استهدوا بالله
              
 منذ بداية نشاتي وانا شديدة الإعجاب بالاستاذين فيصل محمد صالح وضياء الدين بلال وكنت اعتبرهما غدوة اتابع مايكتبان بشقف وإعجاب شديدين واتمني ان اصل الي جزء يسير لما وصلا إليه حتي (حدث ماحدث) وجعلاني اتمني ان أغادر هذا العالم الذي أحبه وقدمت الكثير من التضحيات لاكون جزءا منه بما يقدمانه هذا الايام من برنامج (الاتجاه المعاكس) السوداني وهما ينفخان الهواء الساخن ويطلقان ما وراء كواليس تلك الابتسامات الصفراء من غدر 
وخيانة          


تناسي هؤلاء بأنهما هرمان من اهرامات العمل الإعلامي السوداني ومن المفترض أن يكونا غدوة لجيل قادم ودخلا في جدال لايثمن ولا يغني من جوع في ظل ظروف صعبة يمر بها كل العالم وليس السودان وحده ضاربان بكل القيم الأخلاقية والإنسانية عرض الحائط حتي يثبت كل واحدا منهما للآخر بأنه افضل منه أخلاقيا ووطنية فسقطا معا في امتحان الأخلاق والوطنية بكل اسف


وفي ظل الاحترام الذي يتمتعان به (يخجل) كل الوسط الاعلامي من القول لهما عيب والله واستهدوا بالله ياجماعة وان مايقومان به لايمسهما وحدهما بل يمس قيم كافة الوسط الاعلامي واخلاقيات المهنة التي يعرفانها جيدا


من موقعي المتواضع اقول لاساتذتي وارجوهما ان يتوقفا عن هذا التراشق (المفضوح) عبر وسائل الاعلام وهما صديقان يمكن ان يجلسا ليحلا كافة الاشياء العالقة بينهما في هدوء وبعيدا عن الاضواء وهما قادران علي ذلك لما يربطها من وشائج وعلاقة منذ وقت طويل وان يبتعدا عن الصغائر خاصة وان الوطن يحتاج جهودهما معا في هذا المرحلة التي نمر بها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox