اخر الاخبار

الخميس، 9 أبريل 2020

عصب الشارع .. هنيئا لنساء السودان



عصب الشارع
صفاء الفحل
                  هنيئا لنساء السودان

شهادة ربما ليست موجهة للنساء السودانيات بالمعنى المتعارف عليه ولكنها اسعدتني جدا كامراة وشعرت بالدفء يسري دمي وانني اعيش في امان كامل في ظل رجال تعتز بهم كل نساء العالم شعور زرعته داخلي الكاتبة الكويتية غنيمة الفهد رئيسة تحرير مجلة (أسرتي) والناشطة السابقة في مجال المراة فقد سجلت اعترافا مدويا نشرته في مقال بعنوان وحي الكلمات  بمجلة (المجلة) قالت فيه
ﻛﺒﺮﻧﺎ ﻭﻛﺒﺮﺕ ﺁﻣﺎﻟﻨﺎ ﻭﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻨﺎ  ﻧﻠﻨﺎ ﻛﻞ مانريد  ﻧﻬﻠﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﻳﻔﻮﻕ ﺍﻟﻮﺻﻒ
ﻧﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭات
وﻧﺴﺎﻓﺮ ﻟﻠﺨﺎﺭﺝ ﻟﻮﺣﺪﻧﺎ
ﻧﻠﺒﺲ ﺍﻟﺒﻨﻄﻠﻮﻥ
ﺃﺻﺒﺢ ﻟﻨﺎ ﺭﺻﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻨﻚ ووصلنا الى
 ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﺔ
ﻭﺍﺧﺘﻠﻄﻨﺎ ﺑﺎﻟﺮجال ﻭﺭﺃﻳﻨﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺎﻓﻨﺎ ﻓﻲ ﻃﻔﻮﻟﺘﻨﺎ ﺛﻢ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ
ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻏﺪﺕ ﺭﺟﻼً ﺗﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻣﻨـﺰﻟﻬﺎ  ﻭﺗﺮﺑﻲ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﺎ  ﻭﺗﺄﻣﺮ ﺧﺪﻣﻬﺎ  ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻧﻠﻨﺎ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻭﺃﺛﻠﺠﺖ ﺻﺪﻭﺭﻧﺎ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺗﻨﺎ
ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ  على الرجال  ﺃﻗﻮﻝ ﻟﻜﻢ  ﻭﺑﺼﺮﺍحة حقيقة ان بعض ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟعالم ﻟيسوا برﺟﺎﻝ  بالمعني الصحيح
  ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻧﺴﺎؤهم ﻫﻦ ﺃﺭﺟﻞ ﻣنهم  ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻓﻬﻲ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ  ﻭﺗﺸﺘﻐﻞ  ﻭﺗﺮﻣﻢ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺗﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺗﻮقع ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻓﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ  بعض دول العالم ﻫﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﻟﻴﺲ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻭ ﻳﺮﻯ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺃﻧﻬﻢ ﻧﺴﺎﺀ ﺑﻞ ﺭﺟﺎﻟﻨﺎ ﻫﻢ
ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ في الحقيقة
 ﻣﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ
 ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻤﻲ ﺑﺎﻟﺮﺟﻞ  ﻭﻳﺸﻌﺮﻫﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﻘﻮﺗﻪ
ﻭﻳـﺤﺮﻣﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻭﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺠﻠﺲ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻬﺎ
ﻣﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﺫﻟﻚ  ﺗﺮﺑﻲ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﺎ
ﻭ ﺗﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻣﻤﻠﻜﺘﻬﺎ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻘﻮﻱ
ﻧﻌﻢ ﺃﻗﻮﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﺠﺮﺑﺔ
ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﺭﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻮﺛﺘﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻘﺪﺗﻬﺎ
ﺃﺭﻳﺪ ﺍﻥ ﺃﺻﺒﺢ ﻛﺎﻟﺴﻮﺩاﻧﻴﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﻋﺰﻳﻤﺔ ﻭﻗﻮﺓ  ﺃﺣﺘﻤﻲ ﺑﺰﻭﺟﻲ ﻭﺃﺧﻲ ﻭﺃﺑﻲ ﻭﺍﺑﻨﻲ ﻭﺃﺳﺘﻌﻴﺪ ﺷﻴﺌًﺎ ﻣﻦ ﺃﻧﻮﺛﺘﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻘﺪﺗﻬﺎ
ﺍﻟﺴﻮﺩاﻧﻴﺎﺕ ﻫﻦ ﺍﻹﻧﺎﺙ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
ﻓﻬﻨﻴﺌًﺎ ﻟﻜﻞ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﺑﻔﺘﺎﺗﻪ ﻭﻫﻲ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺍﻷﻧﻮﺛﺔ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ  ﻭﻫﻨﻴﺌًﺎ ﻟﻜﻞ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ
ﻓﻠﻴﺲ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
شهادة أخري:

ﺳﺒﻘﻬﺎ ﻛﺎﺗﺐ أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻗﺒﻞ ﺳﺒﻊ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻝ  ﻻﻳﻮﺟﺪ ﺭﺟﺎﻝ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ إﻻ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻦ :وانا اكتفي بذلك دون تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox