اخر الاخبار

الخميس، 9 يوليو 2020

الفاتورة المبدئية للسرقة الرسمية

‏الاتجاه الخامس..
د/كمال الشريف...

..            الفاتوره..   المبدئية. للسرقه الرسمية.!!!!!
.......... .... ...... ...... ...... ......... ....
٢٥٨ مليار دولار  ..قروش نفط قبل الانفصال
٩٠ مليار  دولار  . تهريب  ذهب..
١١٢ ملياردولار لتسليح  كتائب  ووحدات  خاصة 
٢٣ مليار  .دولار .. ممتلكات   عقارية  وفندقية  ..دبي  ماليزيا.. مصر..  لندن  . اندونسيا...   
٩ مليار دولار.. عقودات  وهميه 
٣مليار دولار  . قروض  ومنح  لم تدخل  بنك السودان..
٧٩ مليار  ..حجم الاعفاءت الجمركية ورسوم  وكلاء البواخر..
١٢ مليار  دولار  ..حجم استثمارات  داخل  دول عربيه....

....................... ...... ...... ......
.........
هذا  هو  جزء من  تقارير  مختلفة  كانت  بحوزة بعض المنظمات  الامميه  التي ترصد  حجم  الفساد المالي  والاقتصادي  بالارقام  للدول في العالم  ومنها علي  سبيل المثال  منظمات الشفافية العالميه...  ولجانها المختلفة   .. وايضا  بعض  ماتحصلت  علية  من مستندات  من  جنوب السودان  ومن بعض الدول  المقرضه او المانحه  للسودان..
  ان  حجم الاموال التي  نهبت من السودان   ومازالت تنهب  تزيد عن   ٢/٦   ترليون دولار  طيلة   ٢٥ سنه  من  حكم المؤتمر  الوطني  وغيره من المسميات للسودان  ..
والارقام التي اكتبها  مسؤؤل من التعامل  معها  امام  اية  جهة  في الداخل ..   لانني  تعاملت معها خارجها في  عدد من  المنتديات  الاقتصادية  واخرها كان في شرم الشيخ ...(دافوس)
.  هنالك   بعض الاموال  من العملات الصعبة  والذهب  واليورانيوم  والزيبق  والكروم  والخرد  والانعام   وبعض من القروض  والمنح  كانت  تخرج  من السودان  عبر المطار  وعبر الموانيء  وعبر الحدود  ذهابا  وايابا  ....
للسودان  اصول ثابته  يمتلكها افراد  وليست الحكومه  ..خارج السودان  واموال  منهوبة  ترفع  بالانسان السوداني الي  مرتبة  المواطن الاول ..في الدول العربية..
 لكنه حجم الفساد المالي والاداري  الذي  صحب  الحكام  لفترة  طويلة  ومن ابرزها   ٢٨ سنه من. حكم الانقاذ..
.
.والنهب  مازال  مستمرااا   باموال الشعب  اموالا  قذره اخري في السودان..
...
توجد  تجارة  
ذهب  
وبشر  ومخدرات  . وعملة   وتزوير  وسيارات  وتهريب   وغسيل اموال يتحرك  وسط السودان   علي  ارضية عقارات  وسيارات  ومحاصيل  وتجارة  بشر  واليات  تهريب  وتنقيب  مختلفة...
.
السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox