اخر الاخبار

الخميس، 20 أغسطس 2020

نبض ورقة

 ‏من ذاكرة الورق

🖍️إنصاف الحسن 


نبض ورقة



النبضة الأولى🔹

نُسأل عن الحال فنجيب بخير

دوما جميعنا بخير ولكن هل نحن بخير ،،،

في الحقيقة هذا الجواب ليس إنعكاسا لما نشعر به حقا ،،،

نحن أحوج مانكون إلى من يحتوينا في لحظات القلق أو الفرح لنخبره عن حالنا الحقيقي إلى من نستطيع أن نثرثر أمامه بكل ما بداخلنا دون تردد ، دون خجل ، دون خوف ،،،.

،،،

النبضة الثانية🔹

كي لا نصاب بهشاشة الداخل نحتاج إلى أشخاص يبادلوننا صدق المشاعر لننفس عن الألم وندخل الراحة و السعادة لنفوسنا ويفهمون مانريده ومانحتاجه ويكونون لنا مخرج طوارئ ومنابع للطاقة وبنك للمشاعر الصادقة ،،،.

،،،

 النبضة الثالثة🔹

نحتاج إلى أذن تنصت إلى مافي قلوبنا من إنكشاف للتعبير بعفوية وبدون قناع وبدون خوف عن ما يزعجنا ويألمنا 

أذن تنصت لنا بصدق، أذن تسعدلنا بصدق، أذن تحزن معنا بصدق ،،،.

،،،

 النبضة الرابعة🔹

دون تفكير وبمنتهى البساطة ودون تكلف نحن نلجأ إلى أولئك الأشخاص الذين نشعر معهم بالأمان النفسي كي يخف معهم الألم، ونروح عن النفس الكدر، ويزول الهم، ويتضاعف معهم السرور ، فتشعر بنفسك قد ارتاحت ولانت ،،،.

،،،

النبضة الخامسة🔹

الأصدقاء الحقيقيون راحة وشفاء للنفس المتعبة والأرواح المنهكة نذهب لهم ونحن نجر معنا أكوام الهموم ونعود وقد نفضنا غبار الألم والهم عن أنفسنا نحلق كطائر حر يجوب الدنيا وينبض بالبهجة ،،،.  

قال الشاعر :

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة            *****             فلا خير في ودّ يجئ تكلفا

التعليقات

هناك تعليق واحد:

  1. شكراً لِجمَالْ المِسَاحَة
    الْدَائمَة برِفقَتِكْ ...| ,
    ( ) ..

    ردحذف

Adbox