اخر الاخبار

الاثنين، 31 أغسطس 2020

والي ولاية شمال دارفور

 اثناء تفقد تأثير امطار الامس تحدثت الى عدد من الشباب بحى الثورة جنوب الحارة الاولى عن دورهم فى مواجهة هذه الاثار .

الولاية لا تمتلك اليات او اموال لمواجهة الاثار بمفردها . ♦️ صحيح ان مسئولية الحكومة تتمثل فى انشاء مصارف الامطار و حماية المنازل من السيول غير ان الواقع يقول اننا لا نمتلك الان مصارف و ليست لدينا القدرات الان فى بناءها اثناء الخريف .


وجهت الوحدة الهندسية بوضع المعالجة الجذرية لمشكلات الخريف فى سلم اولويات البنى التحتية ، وهو مقدم حتى على الطرق الداخلية وسنعمل على عدم مواجهة ذات المشكلة الخريف المقبل . 


الان ليس امامنا سوى الشراكة مع المجتمع لتصريف مياه الامطار .




♦️ وصلتنا تقارير مقلقة عن انتشار حمى الملاريا بمدينة الكومة . وجهت مدير عام الصحة بالتوجه فورا للمدينة والوقوف ميدانيا على الوضع و اتخاذ التدابير اللازمة لضمان علاج المرضى ، والعمل على محاربة الناقل فى اطواره المختلفة .


تحدثت الى مدير عام الوزارة ايضا بشان جروح اللشمانيا ، و وقفت على حقيقة الوضع وسيتجه فريق متخصص من الوزارة الى محلية طويلة خلال يومين بعد ان عاد فريق الاستقصاء من هناك .


وقفت اليوم مع لجنة امن الولاية على اثار الامطار امس ، ويؤسفني حدوث وفاة لطفلة بسبب انهيار المنزل . وجهت الدفاع المدني بمعالجة ثلاث مواقع بالشفط تمهيدا لاعمال الردميات وسيتم البدء فى الشفط صباح الغد . وجهت الوحدة الهندسية بالعمل على ربط البرك والمجاري بالاحياء الشمالية و تصريف المياه للوادي مع التزام الولاية بعدم تعريض اى منزل للخطر .


احث المواطنات/المواطنين و لجان المقاومة ببذل الجهود الشعبية فى الاحياء لمحاربة الناقل عن طريق تجفيف البرك ، و التزييت و لدينا استعداد لتمليك لجان المقاومة مضخات الرش والدواء لاننا نعاني من عجز كبير فى العمالة .



♦️ ولاية شمال دارفور 


بيان حول توقيع اتفاق السلام 


ترحب ولاية شمال دارفور بتوقيع اتفاق السلام بالاحرف الاولى الاثنين ٣١ اغسطس ٢٠٢٠م بين حكومة السودان واطراف عملية السلام فى جوبا .


يعتبر هذا التاريخ بالنسبة لولاية شمال دارفور خاصة ، و كافة مناطق النزاعات و الحروب فى البلاد بصورة عامة عيدا ، حيث تم تتويج كفاح طويل ومرير ، بانجاز اهم اتفاق يضع حلولا جذرية و شاملة لمشكلات البلاد ، ويؤسس لمرحلة البناء و التطور السلمي وصولا الى ديمقراطية دائمة ، و تعايش سلمي و رفاه اجتماعي .


تهنئ ولاية شمال دارفور اسر و عائلات ضحايا حرب الابادة ، و حكومة السودان و اطراف عملية السلام و الشعب السوداني بهذا الانجاز التاريخي ، ونتطلع الى توسيع قاعدة العملية السلمية لتشمل الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال ، و حركة تحرير السودان / عبد الواحد لنودع مرة واحدة والى الابد الحروب و نتجه نحو البناء و التطور .


ولاية شمال دارفور 

ادارة اعلام امانة الولاية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox