اخر الاخبار

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020

لقاء القائد

 عصب الشارع

صفاء الفحل 

Safaa.fahal@gmail.com


         لقاء القائد


الخطاب الذي ألقاه الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة أمام مجموعة من قادة القوات المسلحة بمنطقة كرري خلال إحتفالية (التفاح والبارد) المنقولة للعالم مباشرة من خلال عدد من الفضائيات  ليري العالم  (الترف) الذي يعيشه الشعب السوداني والإحترام المتبادل بتناول المرطبات أثناء حديث(القائد)  عجزنا عن تصنيفه اهو خطاب قائد لجنوده أم رئيس لشعبه   فالرجل كان يتحدث كواحد من أفراد القوات المسلحة ويتهم جهات تعمل في حكومته (همزاً) بالعمل علي محاولة (التغول) علي إستثمارات القوات المسلحة وأعتقد بأن سيادته قد نسي تماماً في غمرة ذلك الحماس وهو بين أفراد عشيرته بأنه هو (الرئيس) الأن لهذا البلد المنهار إقتصادياً كما  ظل يردد هو شخصياً ذلك في كافة اللقاءات


وعالمياً لا توجد أساساً إستثمارات لقوات نظامية خارج خزينة الدولة الا في  الأنظمة ( الديكتاتورية) وذلك لحماية تلك  الأنظمة  وقمع الشعب وهذا فقط  لعلم سيادة (الرئيس) فالقوات المسلحة التي تْمنح جزءاً مقدر من الميزانية العامة للدولة ورواتب شهرية وفوائد مابعد الخدمة لا حاجة لها  لتلك الإستثمارات لتصنع دولة داخل دولة ومن المخجل الحديث عن إستثمارات لقوات نظامية خارج منظومة الإقتصاد الكلي  للدولة في الأنظمة الديمقراطية بينما تذهب  أموال تلك الإستثمارات  لجيوب بعض الأشخاص ممن يدعون حماية ذلك النظام


والأمر لا يتوقف علي وجود تلك الشركات وحدها بل من خلالها تنمو الرأسمالية الطفيلية التي تستغل تلك الظروف لصناعة منظومة إقتصادية بعيدة عن رقابة الدولة أو تحت حمايتها وتستغل ذلك  دون عائد للخزينة العامة بعد إسقاط الضرائب والجمارك عنها وحماية الأجهزة الأمنية لها أحياناً وهذا ما جعل بعض من اللذين لا علاقة لهم بالقوات المسلحة وإستثماراتها يصرخووون


سيدي الرئيس أعد (تسجيلات) لقاءات القادة  في أنحاء كافة العالم مع قيادات قواتهم المسلحة وشاهد الصمت والإنتباه والإحترام الذي يسود تلك اللقاءات وأفتح مجلس  محاسبة للقائمين علي الإشراف علي ذلك اللقاء ... فنحن نعرف أريحيتك وبساطتك في التعامل مع قياداتك العسكرية ولكن العالم لا يعرف..  أفعل ذلك واجعل الثورة مستمرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox