اخر الاخبار

الخميس، 3 سبتمبر 2020

ماتم التوقيع عليه بجوبا لا يمثلنا وهذا ليس السلام الذي نبحث عنه

 فصيل منشق عن حركة جيش تحرير السودان 


ماتم التوقيع عليه بجوبا لا يمثلنا وهذا ليس السلام الذي نبحث عنه


الخرطوم : صفاء الفحل


أعلنت حركة جيش تحرير السودان المنشقة عن حركة (اركومناوي) بقيادة الدكتور الريح محمود جمعة بأن ماتم التوقيع عليه بجوبا من إتفاقيات لا يمثل  الحركة ولايلبي طموحاتها في تحقيق سلام شامل 

ووصف الطيب سليمان رئيس حركة جيش السودان المنشق ان  الإتفاقية التي تم توقيعها بين والحكومة وبعض مكونات الجبهة الثورية أمس الأول بأنها جزئية وليس بالكامله و الشامله لحل مشكلات السودان وقال أن ماجري من محصصات يشبه تمامآ إتفاقيات أبوجا والدوحة والتي زادت من معاناة الشعب ولم تحقق ولا ١% من أغراض السلام كما أنها لم تنفذ شعارات ثورة ديسمبر لانها جاءت بمحصصات وإقصصاءات كما أن هناك كثير من الحركات المسلحة الميدانية لم توقع علي الإتفاقية 


وطالب سليمان من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بقاعة (طيبة برس) بإعادة النظر في الإتفاقية لتكون شاملة وبعيدة عن المصالح الشخصية وقال بأنها لن تفضي لسلام شامل اذا لم تستصحب العديد من الحركات المسلحة والسياسية التي ماتزال بالميدان حتي الأن 

فيما أكد عبدالرحمن عيسي عضو الحركة بأن ماجري بجوبا من مفاواضات والتوقيع مع بعض مكونات الجبهة الثورية ماهو الا تقسيم (لكيكة) بعيدإ عن السلام واصفآ أنفسهم بالكيان الثوري الذي قاتل النظام السابق للوصول  للسلام ينصف النازحين واللاجئين والمغتصبات والضحايا وقد كانوا يبحثون عن سلام شامل وجذري بعيدآ عن المحاصصات ويعبر عن كل أهل السودان وتأسف علي ان  ماتم توقيعه مورس فيه الإغتيال السياسي الممنهج ويسعي الموقعين عليه الي المناصب وليس إنصاف للاجئين 

وقال بأن هناك أكثر من ١٩ حركة ميدانية لم توقع  أبرزها مجلس الصحوة والرحل وتجمع  كردفان  وهذا مادعاهم للإنشقاق عن حركة تحرير السودان الا انه عاد وأكد إستعدادهم للجلوس من أجل سلام شامل بالداخل أو الخارج



التعليقات

هناك تعليق واحد:

  1. كدا خليكم في عنجهياتكم دي لحدي
    م نصل إلى السلام النهاءي
    بعد دا نشفوف فهمكم شو

    ردحذف

Adbox