اخر الاخبار

الاثنين، 7 سبتمبر 2020

الشاي بي جاي

 عصب الشارع

صفاء الفحل 

Safaa.fahal@gmail.com



         الشاي بي جاي


 علي  منتزه (الاسكلا) يتجمع مجموعة من شباب لجان المقاومة ويحولون ذلك التجمع الي منبع ذكريات لأيام لن تنسي أبدآ بعضهم يجتر ذكريات إعتصام القيادة وتلك الأيام الجميلة فيخرج صباحآ منادياً (بلا وعي) وهو يصيح ياناس الشاي ... الشاي بي جاي ... فتهيج الكوامن ويبكي البعض ذكريات إخوة لهم كانوا بقربهم في ذلك الصباح المشئوم وٍاحتضنوهم والدماء تسيل من صدورهم ورحلوا وهم يحلمون بسودان جديد ترفرف رايات السلام والمحبة والحرية والعدالة فيه


العديد من هؤلاء الشباب تدهورت حالتهم النفسية من هول ماشاهدوه وتابعوه من إخوة لهم كانوا يتسامرون معهم مساءاً ويضحكون فاخترقت رصاصات القدر قلوبهم الطيبة البريئة التي لم تنادي سوي بالحرية والعدل والكرامة وبعضهم الأخر ربطوا من أرجلهم وألقي به في النيل وهم يستنجدون بأنهم مازالو أحياء


  هذا السلام الذي تتصارع النخب للتربع علي كراسيه الوثيرة اليوم ويرقص في إحتفاليته القتلة والماُجورين بني علي أجساد هؤلاء الأكارم الذين فتحوا أمامنا أبواب جديدة بينما لجنة (نبيل  أديب) مازالت تراوح مكانها وتعجز عن قول الحقيقية الواضحة كالشمس بالرغم أننا كنا نعلم منذ البدء أن هذه اللجنة عبارة عن لجنة(تسويف) لن تقدم لهؤلاء الشهداء الإنصاف الكامل 


لن يكتمل السلام في داخلنا مالم ينصف كل مظلوم وإستكمال التحقيقات في فض إعتصام القيادة العامة وإقامة تحقيق شفاف وعادل لكل ضحايا صراعات دارفور وهذه هي أولي خطوات مرحلة السلام القادمة ودونها لن يكتمل وعلي القادمين من سنوات البطش والتنكيل أن يفكروا في إنصاف كل مظلوم قبل تفكيرهم في كراسي السلطة والا فلن يجدوا التأييد الشعبي ويظل السلام ألذي(يهللون) له عبارة عن إمتداد الصراعات القديمة نحو السلطة والثروة وتظل أكاذيبهم التي أطلقوها خلال فترة النضال الطويلة لا قيمة لها ..  والعزاء يظل في هؤلاء الشباب بأن الثورة مازالت مستمرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox