اخر الاخبار

الأربعاء، 23 سبتمبر 2020

والي ولاية القضارف

 تقرير الزيارة التي قام بها والي ولاية القضارف الى الخرطوم .


*وصف الدكتور سليمان علي والي ولاية القضارف الزيارة  التي قام بها الى الخرطوم في الفترة من الأحد 13 - الخميس 19 سبتمبر ؛ بالناجحة ، والتي بحث ، وعالج فيها  عدد من الملفات مع  المسؤولين  بالحكومة الإتحادية ، وبعض المؤسسات ذات الصلة بالبرامج  والمشروعات بالولاية*

*وبالنظر الى حاجة الولاية  إلى إتخاذ خطوات ضرورية ، وإحراز تقدم في العديد من الجوانب ؛  أبرزها الخدمية ؛ كالصحة والمياه  ، ومعاش الناس ، وكذلك المشروعات التنموية ، وأمن المواطن ، فضلآ عن  دعم الأجهزة الإتحادية للبرامج الحكومية في هذه الفترة ، ومساعدتها في تنفيذ مطلوبات الفترة الإنتقالية*

*وجاءت لقاءات ، وإجتماعات والي ولاية القضارف مع المسؤولين  بالخرطوم ؛ بعد قراءة جيدة لواقع الولاية اليوم ، خاصة وأن الكثير من الملفات ، والقضايا يُنتظر حسمها من الخرطوم ، وبحسب النتائج ؛ فقد أدت الزيارة غرضها  ؛ وذلك من خلال التجاوب الكبير ؛ لمساعدة الولاية لمواجهة التحديات المختلفة*


القضارف : إعلام الوالي 


 *الأهمية القصوى لأنجاح الموسم الزراعي*

ولدى لقاءه بوزير الزراعة والموارد الطبيعية الإتحادي عَكَسَ الدكتور سليمان علي ؛ الإحتياجات العاجلة ، والموقف بالموسم الزراعي الحالي ، وضرورة  الحاجة لمعالجة المساحات الزراعية المتضررة بفعل السيول ، وكذلك مشكلة الآفات الزراعية ، والتقاوي ، مع طلب حصة إسعافية من الجازولين الزراعي .

وأوضح وزير الزراعة الإتحادي أنهم يولون الموسم الزراعي الأهمية القصوى بالتنسيق مع والي الولاية  ؛ وقد تعرف من خلاله على  الأوضاع والموقف فيما يتعلق بمشكلات الزراعة .

ومن جهة أخرى إلتقى الدكتور سليمان علي والي القضارف بالمدير العام للبنك الزراعي السوداني ، وبحث اللقاء استكمال تمويل الموسم الزراعي الصيفي ٢٠٢٠-٢٠٢١ ، وكذلك التحضير للحصاد وتوفير الاحتياجات الخاصة به .


*تأمين موسم الحصاد* 


أحد أهم الموضوعات التي ناقشها والي ولاية القضارف مع وزير الدفاع اللواء يس إبراهيم  ؛ تأمين حصاد الموسم الزراعي ؛ والتي ستكون من خلال خطة وضع وتنفيذ خطة بين الأجهزة الأمنية والشرطية ، والتي تعمل في الولاية بتناغم وانسجام .


*مشروع الحل الجذري لمياه القضارف ، وبرامج التعايش السلمي* 

وجاء لقاء والي القضارف برئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بعد جملة من اللقاءات الناجحة التي عقدها مع وزراء الحكومة الانقالية ؛ أطلع خلاله رئيس الوزراء ؛ مجمل الأوضاع بالولاية ، والتناغم الذي تعمل به الأجهزة المدنية والعسكرية في إطار الشراكة ، والنموذج السوداني في التحول السياسي ، وكذلك جهود الولاية في لمعالجة المشكلات الأمنية بالشريط الحدودي .

كما قدم الدكتور سليمان شرحًا أوضح من خلاله المعوقات التي تعترض إكمال مشروع الحل الجذري لمياه القضارف ، بالإضافة الى العمل على ترسيخ مبدأ التعايش السلمي بين المكونات  ، وكذلك برنامج تخفيف أعباء المعيشة الذي تم دعمه بمبلغ 2 مليون جنيه فضلآ عن تفاصيل الموسم الزراعي الحالي ، وقد أمن الدكتور حمدوك على أهمية إنجاح الموسم الزراعي ، وضرورة توفير المدخلات الزراعية ، كما وعد سيادته بمخاطبة الصناديق الممولة لمشروع الحل الجذري لمياه القضارف ؛ لإكماله . 


*توطين  الخدمات الصحية بالولاية*

اجتماع الدكتور سليمان علي والي القضارف بوزير الصحة الاتحادي المكلف الدكتور أسامة احمد عبدالرحيم ؛  كان ناجحًا ؛ لأنه جاء داعمًا لبرنامج حكومة الولاية في توطين العلاج ، وشدد الدكتور أسامة   على ضرورة تقديم الدعم التقني والتدريب المستمر وتوفير الأجهزة والمعدات للطبية للولاية ، وكذلك التأمين العاجل لحاجة الولاية من المبيدات اللازمة والدعم اللوجستي لحملة إصحاح البيئة البيئة ، ومكافحة أوبئة الخريف ، وتم الكشف خلال الاجتماع ؛ عن إنعقاد مؤتمر المديرين العامين للصحة بالسودان في القضارف بالفترة المقبلة ، وهو سيكون فرصة مناسبة للتعرف على إحتياجات الولاية في الجوانب الصحية والطبية 


*زيادة  حصة الولاية من الدقيق ، وبرنامج معاش الناس* 


وبحث لقاء والي القضارف بوزير التجارة والصناعة الإتحادي برنامج سلعتي ؛ لتوفير السلع الضرورية من خلاله  ، وتنشيط التعاونيات ، كأداة مهمة لضبط الأسواق ،  بالاضافة الى  أنه تم الاتفاق على زيادة  حصة الولاية من الدقيق المدعوم  ؛ لمواجهة الاحتياجات المتزايدة في الاستهلاك ، وبصورة أكبر في فترة الحصاد ، مع تأكيد دعم وزارة التجارة لجهود الولاية في تنفيذ  برنامج تخفيف أعباء المعيشة  .

ومن جهة أخرئ أيضآ ؛ تم الاتفاق على مشروع مشترك للمسح الصناعي الشامل ، ويتم من خلاله وضع رؤية متكاملة ؛ لتطوير البيئة والبنية الإقتصادية   بالولاية .


*إستئناف العمل بالمشروعات المتوقفة*


في إطار خطة حكومة الولاية التي تهدف الى مواصلة العمل في مشروعات البنى التحتية ، وأهمية التغلب على العقبات التي أدت الى توقف العمل ببعضها ؛ إجتمع والي القضارف بالمدير العام لشركة زادنا ، وناقش معه إستئناف العمل ببعض المشروعات التي تنفذها الشركة بالقضارف ، وعلى رأسها مشروع الميناء البري ، وشارع الستين ، بالاضافة الى سفلتة الطرق الداخلية ببلدية القضارف .

كما أن هنالك مشروعات شراكة إنتاجية لتطوير  قطاعات  الانتاج الزراعي ، والحيواني بين الشركة  والولاية ، هذا وسيصل القضارف وفد  من الشركة ؛ ليمهد عملية إستئناف العمل .


*توجية بتأمين ،وزيادة  حصة الولاية من الوقود ، والمنتجات البترولية*


كذلك بحث الدكتور سليمان على والي القضارف مع وزير الطاقة المكلف خيري عبدالرحمن ؛ حاجة الولاية الى زيادة حصصها من الوقود ، والمنتجات البترولية  ؛ وقد وجه الوزير  الادارة العامة للإمدادات ؛  بتأمين وزيادة حصص الولاية من الوقود ، والمنتجات البترولية . 


*مشروعات صندوق اعمار الشرق بالولاية* .


الاجتماع الذي تم بين والي القضارف ، و المدير التنفيذي لصندوق إعادة بناء وإعمار الشرق ' اللواء حقوقي أبومحمد جعفر ونتك ' وإداراته ؛ ناقش المشروعات بالولاية ، ومتابعة سير تنفيذها ؛ وابرزها مشروع كهرباء الشرق الذي يستهدف ٢١٧ قرية بعدد من محليات الولاية ، ومشروع مستشفيات الرهد الريفية  ، وطريق القضارف أم الخير الذي يمر بمنطقة سمسم ، وخرج الاجتماع بالاتفاق على اجراءات تضمن الاستفادة السريعة من مشروعات الصندوق .


*لقاءات واجتماعات تدعم برامج حكومة الولاية* .


وعقد الدكتور سليمان على عدة اجتماعات ، و جلسات ، ولقاءات مع مسؤولين بالخرطوم أبرزها اجتماعه بوزير الحكم الاتحادي والذي اطلعه خلاله على جهود الولاية ، وفي اتجاهات عديدة ؛ لتنفيذ مطلوبات الفترة الانتقالية ، وتحقيق اهداف ثورة ديسمبر .

واجتمع  والي القضارف بعضو مجلس السيادة الإنتقالي  الأستاذ محمد الفكي سليمان ، وناقش الاجتماع تعزيز التعايش السلمي انطلاقآ من ميزة تنوع المكونات بولاية القضارف ، وايضآ قدم الدكتور سليمان تنوير ؛ عن  المعوقات التي تعترض  أهم مشروعات التنمية والبنى التحية ، ووعد عضو مجلس السيادة بتقديم الدعم غير المحدود في هذه الجوانب .

كما إلتقى  والي القضارف د.سليمان علي ؛ بالبروفسير  صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي ، الرئيس المناوب للجنة الطوارئ الصحية بالبلاد ، وتناولت الجلسة تدابير الولاية لجائحة كورونا ، والموقف الآن المتمثل في عدم تسجيل حالات جديدة ، كذلك كان هنالك استعراض لأهم الموضوعات التي تتعلق بأوضاع المجتمع ، وضرورة استثمار كل الفرص التي تسهم في الحفاظ على النسيج الاجتماعي ووحدة الصف الوطني .






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox