اخر الاخبار

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020

الحذر... و الثورة مستمرة

 عصب الشارع

صفاء الفحل 


Safaa.fahal@gmail.com




 الحذر  ... والثورة مستمرة


طوال ثلاثون عاماً من عمر حكومة الكيزان البغيضة ولم يفكر أحدهم في الإحتفال بثورة أكتوبر المجيدة بل وكانوا لخيبتهم يمنعون حتي مظاهر الفرح في هذا اليوم لعلمهم بأن الشعب خرج  في هذا اليوم ضد حكومة عبود الدكتاتورية العسكرية وهم يعلمون بأن لافرق  بين عبود وعمر البشير فكلاهما أقتلع السلطة بالبندقية وجلس علي أنفاس الناس بالبطش والتنكيل والقتل والقبضة الأمنية وكان هذا اليوم يذكرهم بالخذي والعار الذي يعيشون فيه


واليوم يحاولون قتل أفراح الثوار بتبنيهم الخروج في هذا اليوم (المحرم) لديهم سابقاً وصناعة (بلبله) لإعادة الدكتاتورية العسكرية مرة أخري ولكن ثوار بلادي الأحرار القنوهم درساً تاريخياً من المفترض الا يفتحوا بعده  حناجرهم (النتنة) بعد أن ضربوهم بالسياط وطاردوهم داخل الأزقة وهم يهرولون خائفين ً بل ووصل الأمر ببعضهم (حسب الأنباء) بإطلاق النار علي الثوار فزعاً 


لقد أوصل الثوار رسالتهم القوية التي خرجوا من أجلها  رغم (تغول) الفلول الذين حاولوا بكل السبل قطع الطريق أمامها فهم المعنيين بها  فهي تقول بضرورة الإسراع في محاكمة  فلول النظام السابق او تسليمهم المحكمة الجنائية مع ضرورة إصلاح الإقتصاد الذي بدات بشائره تلوح برفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية  للإرهاب وتحقيق مطالب الثورة بالإسراع في تكوين المجلس التشريعي والكشف عن التحقيقات الجارية في فض الإعتصام وتقديم الجناة الي المحكمة


تحركات الفلول في هذا اليوم كشفت الستار عن العديد من المجموعات التي تعمل لزعزت أمن البلاد وإستقرارها وعلي الجهات الأمنية الضرب بيد من حديد وتقديم كل من شارك في هذه (المهزلة) التي كانت ستقود البلاد الي منزلق خطير لو لا وعي الثوار وإيمانهم بالسلمية فقد فقدت تلك المجموعات (البوصلة) وأصبحت لا تفرق بين أمن الوطن والإحتجاجات السلمية لإيصال رسائل القناعات وترك الأمر علي قارب التهاون الأمني سيقود البلاد لمزيداً من الإنفلات ويجب قطع الخيط الرفيع الذي يفصل حرية التعبير عن العنف وإقتياد البلاد الي مزالق الفوضي 


الحذر وأجب فالكيزان لا أمان لهم والأيام القادمة مليئة بالمؤامرات وتوحد الثوار وحماية الثورة والوطن أمر واجب علي كل وطني صادق .... والثورة ستظل مستمرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox