اخر الاخبار

الخميس، 15 أكتوبر 2020

تحريضات ولاد البحر

 ‏الاتجاه الخامس 

د/كمال الشريف 

تحريضات  ولاد   البحر.....



شمال السودان كما كان معروفا بمحافظاته المختلفه لم يكن يعرف اهلة شيئا خطيرااا عن السياسه وقذارة دهاليزها منذ ايام المك نمر وشهامته وعزة نفسة التي غلبت عليها حقارة اولاد الباشوات في القرن 18

والي حين ميسرة الديمقراطية التي كانت ومازالت تاتي الي السودان مثل (فجة)الموت التي يعرفها اهل الشمال من بعد غيبوبة لمريص يعرفون ان الموت قادم الية لا محالة لم يكن اهل الشمال يدركون للسياسة سوي معزة الاسياد من خاتمية وقلة من الانصار ومناضلين من اليسارين اضاءة نقاء سيرتهم شموخ السياسين في السودان..

وتوزع الشمال بعد قسم جبل النيل الي كتلتي ماء

علي ضفافه وغاباته وسهول صحاريه ..

نهر النيل.....

الشمالية..

كانت مزيجا اجتماعيا لايعرف اهلة سوي مكاواة القبلية من جعلية وشايقية ودناقلة وحلفاويين ونوبه وغيرهم من من مزج لون وطعم وعطرا لبلد كانت مساحتها مليون ميل مربع..

وجاءت مرحلة تقسم ثقافة واعراق اهل السودان في فترة غيبوبة اهل المال قبل السياسة وقبل الدين وقبل الثقافة المجتمعه في وادي النيل منذ كانت حضارة الانسان الاول في مقرن النيلين..

جاءت نعرات الانقاذ العرقية التي قتلت ومازال طغيان فجورها العرقي يبطش باهل السودان..

فكان تقسيم المناصب عرقيا وليست مهنيا وكان تقسيم المال قبائليا قبل ان يكن مجتمعيا وكانت الوان الناس تحكم الناس فضلا عن علم وخلق ودين..

خرجنا بكيان الشمال بمباركة من راس الدولة وكان هذا الكيان تجمعا لجماعات جديده ساهمت في احتكار الامن والمال في السودان ومن يمتلك الامن و المال..يمتلك اخلاق الناس في السودان..

وعند الانفصال الملعون الذي نفذه عنصري الشمال كانت بداية الحرب المسلحة قد جاءت بتكملة المليشيات العرقية بمناصب دستورية عليا امتلكت سلاحا ومالا ونشرت الكراهية في وسط اهل الشمال نفسهم في معمعة اغتيالات سد مروي الذي سرق مال الناس بعد ان استباح دمهم من اجل نشر العرقية وبناء الفشل..

ان حرب الشمال القادمة ليست بتكوين برلمان او مجلس شوري للجعلين ولكنها بدات منذ ان سرق ساسة اهل الشمال ماء النيل في حلفا وسرقة ذهب الشمال من قبل ساسته الملاعين ومنذ ان اعلن ساسة الانقاء ان امن السودان واقتصادة مسئولية اهل الشمال وكان عمارهم للشمال في انشاء مسجد في قرية او مدرسة اوجلب بنطون..

ان لعنة الحرب القادمة لشمال السودان النيلي بدات من داخل اهلة باموال يكدسونها بعد ان سرقوها منه وخراب دفنوه ونعرات قبائل بدات تتنفذ علي اغلب اهله الامنيين منذ الاف السنين حفاظا لاموال قذرة دخلت الية وتجارة اسلحة وبشر امتدت في حدوده مع دول مجاورة ومعابر لدول اخري

ان نقل الحرب للشمال بدات من جنوبة الذي فصلة اهل الشمال ومن اهلة الذين بخلوا علية بالتنمية أخذوه وكراا لممارسات وسط طيبة اهلة

ومن مناصب اهلة التي يحتفل بها الاقلية ويلعنها 

هنالك  جهات تشتري  ثروات الشمال  المختلفه  بدء  من  تهجير  اولاده  وختاما  بتلوث  بيئته  بفواضل التنقيبات المختلفه  

هناك من يحاول أن  يسرق  عفوية  وبساله  اولاد البحر  بجعلهم جزء  من  عصابات  نهب  وعصابات  تعصب  وعصابات  لترتيب المؤامرات  

اذن  تنمية ارض الشمال  هي  اساس  قوة  اولاد البحر 

التي  يعرف عنهم    تدبير  امور  السودان 

ونسيان  

امور  ارضهم واولادهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox