اخر الاخبار

الجمعة، 30 أكتوبر 2020

السيلياك (حساسية القمح)

 ‏♦️السيلياك

(حساسية القمح )

Celiac Disease

(اعتلال الأمعاء الحساسة للجلوتين)




🔵✍️عن السيلياك:

🔹مرض مناعي، فيه يهاجم الجسم نفسه، وتحديدًا الأمعاء الدقيقة عند تناول الجلوتين

🔹سبب المرض غير معروف حتى الآن، لكن توجد عوامل خطورة قد تزيد احتمالية الإصابة به

🔹أغلب المشكلات المصاحبة للسيلياك تكون متعلقة بالنمو، وسوء التغذية؛ بسبب تضرر الأمعاء

🔹مضاعفات السيلياك تصيب فقط الأشخاص الذي يستمرون بتناول الجلوتين

🔹لا يوجد علاج للسيلياك، لكن يجب اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين.


♦️مرض السيلياك:

🔹السيلياك أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة (وليس حساسية)، فعندما يتناول المصاب بالسيلياك غذاء يحتوي على مادة الجلوتين، فإن الجهاز المناعي يستجيب لهذا المادة عن طريق مهاجمة الأمعاء الدقيقة؛ مما يؤدي إلى تلف النتوءات التي تبطنها مع مرور الوقت. وهذه النتوءات مسؤولة عن امتصاص المواد الغذائية من الطعام. وعندما تتضرر هذه النتوءات، فإن المواد الغذائية لن يتم امتصاصها بشكل كاف بالجسم.


❇️مريض السيلياك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التالية:

📍هشاشة العظام.

📍فقر الدم بسبب نقص الحديد.

📍داء السكري من النوع الأول.

📍مشكلات الغدة الدرقية.

📍التهاب الجلد الحلئي.

📍اضطرابات الجهاز العصبي.

📍أمراض الكبد.


❇️الأعراض:

بعض الحالات البسيطة قد لا تسبب ظهور أي أعراض، لكن التشخيص قد يثبت الإصابة بالسيلياك. وقد تظهر الأعراض عند بعضهم بعد تناول الجلوتين لأول مرة، وقد تظهر عند آخرين بعد تناوله لأكثر من مرة.

⭕️وقد تشمل الأعراض:

📌الإسهال، وهو أكثر الأعراض شيوعًا.

📌مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، تقلصات المعدة، القيء، الانتفاخات، الإمساك.

📌فقدان الشهية.

📌ظهور دهون مع البراز؛ بسبب عدم امتصاصها بالجسم.

📌التعب والإرهاق؛ بسبب سوء امتصاص الفيتامينات، والمواد الغذائية.

📌نقص الوزن دون سبب.


❇️المضاعفات:

💢هشاشة العظام.

💢سوء التغذية.

💢أنيميا نقص الحديد.

💢نقص فيتامين (ب 12)، وحمض الفوليك، وفيتامين(د).

💢حساسية اللاكتوز (عدم تحمل اللاكتوز)؛ لأن السيلياك قد يدمر جزءًا من الأمعاء المسؤول عن هضم اللاكتوز.

💢عند الحوامل: نقص وزن المولود.

💢بعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الأمعاء الدقيقة في حالات نادرة.


❇️التشخيص:

تجب زيارة الطبيب، وإجراء التشخيص قبل البدء بعمل حمية خالية من الجلوتين؛ لأن ذلك يؤثر في نتيجة الفحص، ♦️ويشمل الفحص:

📌التاريخ العائلي

📌الفحوصات المخبرية، خصوصًا تحليل الدم

📌يتم أخذ خزعة من الأمعاء الدقيقة، إذا كانت نتيجة تحليل الدم إيجابية

📌ينصح بإجراء فحص السيلياك إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به، أو عند وجود أحد عوامل الخطورة، ويشمل ذلك الوالدين والأجداد، فقد يكونون مصابين به، ولم تظهر لديهم الأعراض. كما ينصح بإجراء التحاليل المخبرية خلال فترة 3 – 6 أشهر من التشخيص، ثم القيام بها سنويًّا مدى الحياة؛ لمتابعة الحالة.


❇️العلاج:

لا يوجد علاج يشفي تمامًا من السيلياك، لكن اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين يساعد في التحكم بالأعراض، والوقاية من المضاعفات. وينصح باتباع الخطة العلاجية لجميع الذين ظهرت لديهم نتيجة فحص إيجابية بالإصابة بالسيلياك.


🖌نتمنى لكم العافية ،،،





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox