اخر الاخبار

السبت، 14 نوفمبر 2020

التدبير الإلهي

 إتكاءة على الحرف 


🖌️ ميس 



‏التدبير الإلهي ♦️





قد يأتي وقت نحمد الله فيه،،، 

على الأقدار التي أرادها لنا،

ليست التي أردناها،،، 

على حسن تدبيره لأمورنا،،، 

و أختيار ما هو أفضل،،، 

وأنفع لنا،،، 

نحمده على الأبواب التي أغلقت في وجهنا،،،،

رغم رغبتنا الشديدة في فتحها والعبور من خلالها،،،،

نحمده على المنعطفات التي مررنا بها،،،

فحرفت طريقنا،، 

وأودت بنا لطرق، لم نتوقف أن نسلكها يوماً،،،

نحمده على العقبات التي وضعت،،، 

في منتصف الطريق،،،،

فمنعتنا من إكمال المسير،،، 

نحمده على كل شيء تمنيناه،،، 

فمنعنا الحصول عليه،،،

لنكتشف بعدها أن،،،، 

منعه سبحانه عطاء،،،،،

وأن تلك الطرق تؤدي بنا،،،، 

إلى كهوف مظلمة،،،،،

وأن أحلامنا، لسيت إلا سبباً في،،،، 

تعاستنا،،، 

وبؤسنا،،،،،

وأن تلك الأبواب هلاكاً،،،،،،


﴿ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ﴾ 


فلما القلق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox