اخر الاخبار

13 ديسمبر 2020

#شرارة_13_ديسمبر

 

‏الشرارة التي فجرت الثورة
13/ديسمبر

لم تكن الثورة السودانية في ديسمبر 2018م لتنفجر وتتمدد بهذه القوة لولا أنها كانت على مدى سنوات تصبر وتكابد الظلم والاستبداد والقتل والاعتقالات

وصل الاحتقان ذروته
وبدأت الاحتجاجات رداً على كل ذلك إضافة لتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشة وتفشي الفساد الحكومي واستمرار الحرب في الأقاليم

تطاير شرر الثورة فكانت الدمازين في الموعد والشارع يقودها في مايرنو، وامتد لهبها للفاشر ولهيبها لسنار وازدات حدتها في مدني و مدينتي بورتسودان شرق البلاد وعطبرة شمالها والقضارف في الشرق وتوالى تشابك السنتها المشتعلة في العاصِمة الخرطوم وأم درمان وبحري والأبَيض في ولاية شمال كردفان بل في كل مدن وقرى السودان على امتداد الوطن الواسع

وبدأ صدام الأجهزة الأمنية مع الثوار السلميين وسقط الشهداء والجرحى والمعتقلين فما زادهم ذلك إلا ايمانا وتثبيتا بثورتهم وأهدافها فخرجت الآلاف ِ تهدر ُ
في الشوارع ِ كالســيول
يدكُ زاحـِـفهـُـا ...
قلاع الكبت ِ
والظلم ِ الطويل
المجد ُ للشهداء
المجدُ للشرفاء
للموت الكريم

فكان كلما ارتقى شهيدا ازدات شعلتها
وكلما ازداد انعدام حُريّة التعبير وتضييق الخناق على المُعارضين لنظام الحُكم زاد الثوار إصرارا وعزيمة
فكانت الثــورة ُ شعارات ٍ ترددها القـلوب
الثورة ُ الحرية ُ السلام والعدالة ُ
شمس ٌ لاتغـيب
الثورة ُ التحرير ُ لتـُرجـِعُ
هيبة الحكم السليب
الثورة ُ التحريرُ للثوار ِ
في كل ِ الشعوب
الثورةُ ُ الإيمان ُ
قاد الشعب في اليوم الرهيب
****
الثالث عشر من ديسمبر

تاريخ لا ينساه صانعه الشعب السوداني الحر الأبي المتطلع للحرية والعزة والكرامة

الشعب الذي سحق الضلال وقهر المحال بدماء الرجال

وخلد التاريخ كنداكاته وشبابه وكهوله ونسائه وأطفاله فالجميع كانوا كتلة واحدة امتزجوا برابط ايمانهم بالثورة وان نصر الله قريب

#اتحاد_مغردي_السودان

مـِرجلا ً يغـلي وبركاناً يفور

يستعيد هذه الذكرى التي لا تنسى
ويجدد العهد للشعب السوداني وثواره الأحرار الشرفاء أننا على العهد والوعد بأن تتحقق شعارات وأهداف ثورتنا المجيدة بإذن الله وإن طال الزمن أو قُصر

فدماء الشهداء وقود لا ينضب
وشباب السودان اكثر وعيا
والشعب هو السند والعضد والحاكم
المجد للشهداء
وعاش 🇸🇩 السودان حرا أبيا عزيزا مكرما



شرارة_13_ديسمبر







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox