اخر الاخبار

الثلاثاء، 8 ديسمبر 2020

الدوخة أو الدوار

 ♦️الدوخة أو الدوار





🔹تُعرف الدوخة أو الدوار

 📌بأنها اختلال فى التوازن و عدم المقدرة على التحرك بإنسيابية، فهو مصطلح يُستخدم لوصف مجموعة من الأعراض ،مثل الشعور بالإغماء أو الوهن أو الضعف وعدم الثبات. 

هو يخلق إحساس خاطئ بأنك أو محيطك يدور أو يتحرك والجدير بالذكر أيضا أن الدوخة ليست مرضًا، وإنما تعد عرضاً لمرض يستوجب فحص مصدره.


❇️ما هى أسباب الدوخة؟

📌الإصابة بفقر الدم (انيميا)، وذلك نتيجة نقص الحديد، أو نقص في فيتامين.

📌الإصابة بالتهابات في الأذن الداخلية.

📌إصابات المخيخ: نزيف, جلطة , تمدد شريانى, استسقاء, ورم حميد أو خبيث أو ثانوى.

📌هبوط فى الضغط الدم.

📌انخفاض كمية الأملاح في الدم.

📍حدوث اضطراب في نبضات القلب.

📌ارتفاع في نسبة السكر في الدم، أو انخفاض.

📌حدوث تصلب في شرايين المخ والقلب. 

📌تناول الأدوية أو الأدوية المسكنة، أو المضادات الحيوية، أو مضادات الاكتئاب، أو مضادات الحساسية.

📌انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وارتفاع في نسبة الهيموجلوبين.

📌الإصابة بالإسهال الشديد.

📌الإصابة بنزيف داخلي في الجهاز الهضمي، أو في الرحم.

📌التعرّض لإصابات في الرأس.

📌حدوث التهابات في الجيوب، أو في مجاري التنفس.

📌تناول المخدرات والكحول.

📌قلّة النوم، والتوتر، والتعرّض لعوامل نفسية أخرى.


❇️ما هى أنواع االدوخة المتعارف عليها؟

📍الدوخة العابرة أو الدوخة الخفيفة.

📍الدوخة المفاجئة.

📍الدوخة المستمرة.

📍الدوخة الشديدة.


❇️ما هى أعراض الدوخة؟

💢الشعور الزائف بالحركة أو الدوران (دوار).

💢الإصابة بالصداع مع الدوار.

💢عدم الثبات أو فقدان الاتزان.

💢الشعور كأنك عائم أو مشوَّش الذهن، أو الشعور بثقل الرأس.

💢الشعور بالإغماء.

💢إحساس زائف بالدوران.

💢عدم الاستقرار.

💢أحيانا ، الدوار يصاحبه الغثيان ، القيء ، أو الإغماء. 

◀️🔴عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كان لديك هذه الأعراض لفترات طويلة.


❇️🔑ما هى طرق الوقاية و علاج الدوخة؟

🟢للحد من الشعور بالدوخة والسقوط يمكن لهذه الاجراءات تخفيف حدة الدوخة:

✅اجلس على حافة السرير لعدة دقائق في الصباح قبل الوقوف.

✅تغيير المواقف أو وضعياتك ببطء والتشبث في مكان قريب.

✅لا تمشي في الظلام و حافظ على إضاءة الممرات جيدا وقم دائمًا بتشغيل الضوء قبل الدخول إلى غرفة مظلمة.

✅الحفاظ على الظروف الطبية تحت السيطرة من خلال تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

✅اتباع نظام غذائي محدد.

✅ممارسة التمارين التي يمكن أن تحسن التوازن ، مثل اليوجا.

✅ارتدى أحذية منخفضة الكعب وأحذية المشي أو غيرها من الأحذية المرنة .

✅تثبيت قبضة يد في الحمامات وأماكن الاستحمام فى حال فقدان التوازن للتمسك بها.

✅إذا كنت تعاني من الدوار أو الدوخة، فتجنب الأنشطة مثل القيادة وأيضًا أي ارتفاعات ، مثل تسلق سلم ، حيث يمكن أن يعرضك للخطر

✅استخدم دائمًا الدرابزين عند صعود الدرج صعودًا ونزولًا للتشبث به.


❇️ماهو التخصص الذي نلجأ اليه عند الشعور بالدوخة؟

🔺أولا :

 🔹طبيب أنف وأذن وحنجرة عند الأحساس بالدوخة المتكررة والشديدة، فهو الذى يمكنه أن يحدد أسباب الدوخة وتشخيص نوع الدوخة ثم يقوم بوصف العلاج المناسب لحالتك.


🔺ثانيا :

🔹دكتور مخ واعصاب عندما تكون الأعراض مصاحبة للصداع ,الغثيان, القئ, صعوبة فى البلع, تغير فى الصوت أو ضعف فى عضلات الرقبة لاستبعاد وجود أسباب فى المخيخ مسببة للدوخة مثل: جلطة, نزيف, ورم أو تمدد شريانى.


🟢ما هو الصداع المصاحب للدوخة؟


🔸صداع بسبب التوتر:

 🔺وهو شديدٌ جداً وتُصاحبه أعراض أخرى كثيرة، ويحدث بسبب شدّ عضلات الكتف والرقبة، وشدّة العصبية والاكتئاب، ويمكن أن يكون بسبب تعرّض الرأس لضربةٍ حادةٍ أو الجلوس والنوم بشكلٍ خاطئ وغير مريح.


🔸الصداع النّصفي:

 🔺وهو ألمٌ في جانبٍ واحد ٍ من الرأس ومتكرر.


🔸الصداع بسبب النفسيّة المتعبة:

 🔺وهو صداعٌ ناتج عن العوامل العاطفيّة والإجهاد والوقوف بشكلٍ مستمرٍ وإتعاب العين بالأجهزة الإلكترونيّة والنوم المتقطّع وهو شديدٌ جداً.


🔸الصداع المتكرر:

 🔺ويكون سببه الإدمان على الأدوية المسكنة. 


🔸الصداع العنقودي:

🔺وهو صداع نادرٌ بالنسبة لغيره من الأنواع الأخرى.


🔸صداع الجيوب:

 🔺وهو ألمٌ في مقدّمة الرأس، وسببه الإنفلونزا والتهاب الحلق والجيوب الأنفية.


🔸يمكن أن يكون الصداع مصاحبٌ لمرضٍ خطير مثل:

 🔴الارتفاع في ضغط الدّم.

🔴و من أخطر الأسباب وجود ورم أو نزيف فى الحجرات الخلفية فى المخ (المخيخ).



🖌ولكم العافية ،،،✨





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox