اخر الاخبار

21 ديسمبر 2020

فوق القانون

 عصب الشارع 

صفاء الفحل 


Safaa.fahal@gmail.com



            فوق القانون



ربما يعتقد بعض منسوبي الحركات المسلحة التي عادت لحضن الوطن (دون محاسبة) رغم أن بعضها شارك في عمليات الإبادة الجماعية لاهلنا في دارفور بشكل أو بآخر وذلك في  محاولة من الجميع لطي مرارات الماضي وسنوات التيه وفتح صفحة بيضاء جديدة والمضي قدماً نحو صناعة  سودان جديد تسوده الحرية والسلام والعدالة


كما يبدو أن بعض قادات تلك الحركات ومنسوبيها والتي وقعت علي عملية سلام في اعتقادنا بانه سلام اجتماعي وليس لاسكات القتال فقط وبعد التنازلات الكبيرة التي قدمت لهم من خلال  التفاوض صاروا يعتقدون بأنهم فوق القانون وأنهم يستطيعون أن يفعلوا مايحلو لهم دون حسيب أو رقيب متناسين أن اول متطلبات هذا السلام هو سيادة حكم القانون والعدالة الاجتماعية التي رفعوا شعاراتها لسنوات طويل


 كما يبدو أن بعض قادات تلك الحركات مازالوا يختزنون في دواخلهم (قانون الغابة) الذي ظلوا يتعاملون به مع الأحداث لسنوات طويلة وأنهم لم يرتقوا بعد الي مستوي هذا الوطن الشاسع الذي نحاول جميعاً إعادة بناءه من جديد الأمر الذي أسهم بصورة كبيرة في زيادة رقعة الانفلات الأمني الذي يعاني منه الوطن اساساً


التصريحات الغير مسئولة لبعض قادات تلك الحركات والتي تندرج تحت طائل العنف اللفظي لن تخدم قضية التحول الكبير الذي ينشده الجميع وآخرها  حديث السيد اركو مناوي والذي هاجم فيه مفوضية السلام بعد تحريرها لخطاب طلبت فيه إنهاء  إقامة العائدين من الحركات في بعض الفنادق واعتبره (لفظياً) إهانة لهم رغم أن الأمر عادي ولايخلو من أنه اتفاق مسبق علي فترة محدده لتلك الاقامة

 

ولا ندري الي متي سيظل العائدين من الحركات (ضيوفا) علي وطنهم رغم حاجتنا لهم بالانخراط في عملية ترتيب (البيت الكبير ) وتفعيل ثورة المستقبل الواعد الذي ننتظره.. 

 التنازلات الوطنية مطلوبه خاصة في هذه المرحلة لتظل ثورتنا مستمرة..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox