اخر الاخبار

03 ديسمبر 2020

اليوم العالمي لذوي الهمم

 ‏⁧‫#اليوم_العالمي_للاعاقه

💢تحت شعار (يوم للجميع)💢



♦️اليوم العالمي لذوي الإعاقة



الثالث من ديسمبر هو اليوم العالمي لذوي الإعاقة. في هذا اليوم انضمت منظمة الصحة العالمية إلى شركائها للاحتفال تحت شعار (يوم للجميع)، والذي يعكس فهمًا متزايدًا بأن الإعاقة جزء من حالة الإنسان. سيصاب الجميع تقريبًا بإعاقة مؤقتة أو دائمة في مرحلة ما من حياتهم. على الرغم من ذلك، فإن عددًا قليلاً من البلدان لديها آليات مناسبة للاستجابة الكاملة لاحتياجات ذوي الإعاقة.


🔹الإعاقة:

🔸وهي حسب تعريف منظمة الصحة العالمية:

🔵الإعاقة هو مصطلح:

 يغطي العجز، والقيود على النشاط، ومقيدات المشاركة. والعجز هي مشكلة في وظيفة الجسم أو هيكله، والحد من النشاط هو الصعوبة التي يواجهها الفرد في تنفيذ مهمة أو عمل، في حين أن تقييد المشاركة هي المشكلة التي يعاني منها الفرد في المشاركة في مواقف الحياة، وبالتالي فالإعاقة هي ظاهرة معقدة، والتي تعكس التفاعل بين ملامح جسم الشخص وملامح المجتمع الذي يعيش فيه أو الذي تعيش فيه.


🔵ويعرّف أيضا بأنه :

حالة تحد من قدرة الفرد على القيام بوظيفة واحدة أو أكثر من الوظائف التي تعدّ أساسية في الحياة اليومية كالعناية بالذات أو ممارسة العلاقة الاجتماعية والنشاطات الاقتصادية وذلك ضمن الحدود التي تعدّ طبيعية. أو هي عدم تمكن المرء من الحصول على الاكتفاء الذاتي وجعله في حاجة مستمرة إلى معونة الآخرين، وإلى تربية خاصة تساعده على التغلب على إعاقته.


💠أهداف اليوم العالمي:

🔺فهم قضايا ذوي الإعاقة من أجل ضمان حقوقهم.


🔺تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من تحقيق نحو مستقل.


🔺الحصول على أفضل الخدمات الصحية دون تمييز.


🔺تعزيز ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم من خلال مشاركاتهم في الأنشطة المختلفة.


🔺إشراكهم بشكل كامل في جميع جوانب الحياة والتنمية.


🔺تحديد وإزالة العقبات والحواجز التي تحول دون إمكاناتهم.


🔺عرض الإنجازات والمساهمات التي قام بها ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى المجالات والأنشطة المختلفة مما يفتح الباب أمام الأشخاص الآخرين الذين يعانون من أحد المشكلات الصحية التي تمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بأنهم يستطيعون الإنجاز وتحقيق ما يأملون.


🔴حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة:

🔸وضعت الأمم المتحدة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل المحافظة على الحقوق الأساسية لهؤلاء الأشخاص والتي يجب أن يتمتعوا بها، وجاءت أبرز الحقوق التي شملتها الاتفاقية:


🔹يقصد بمصطلح الأشخاص ذوي الإعاقة: الأشخاص غير القادرين على الحصول على الاحتياجات الأساسية لهم بشكل كلي أو جزئي سواء كانت عدم المقدرة على الحصول على تلك الاحتياجات بسبب مشكلة نفسية أو عقلية.


🔹جميع الأشخاص ذوي الإعاقة يجب أن يكونوا متساوين في الحصول على الحقوق الممنوحة لهم في هذه الوثيقة دون استثناء أو تمييز.


🔹احترام كرامة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من من الحقوق الأساسية لهم بغض النظر عن طبيعة الإعاقة التي يعاني منها الشخص.


🔹يستحق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة أن تُمنح لهم كافة الحقوق المدنية والسياسية المكفولة للأشخاص العاديين ماعدا الإعاقات العقلية.


🔹يجب على الدول أن تقوم بتوفير التدابير اللازمة التي تُمكِّن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من الاعتماد على أنفسهم في قضاء حاجاتهم اليومية.


🔹الحق في تلقي الرعاية الطبية والنفسية هو واحد من الحقوق الأساسية لذوي الاحتياجات الخاصة.


🔹يجب على الدول أن تقوم باتخاذ كافة التدابير التي تضمن اعتماد المعاقين على أنفسهم في حياتهم اليومية، كما يجب أن تقوم بتوفير كافة البرامج المهنية والتدريبية من أجل تأهيلهم للانخراط في المجتمع وليكونوا أشخاصًا نافعين فيه.


🔹ينبغي على الدول أن تقوم باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية الشخص ذا الاحتياجات الخاصة من أي شكل من أشكال التمييز أو الاستغلال، أو الأفعال التي تتضمن الإهانة له أو الإساءة إليه.


🔹العيش مع العائلة والمشاركة في كافة الأنشطة الترفيهية والإبداعية والاجتماعية، وعدم حصوله على أي معاملة تمييزية من شأنها أن تعمل على التأخير في تحسين وضعه الصحي؛ من الحقوق التي ينبغي الحصول عليها لذوي الاحتياجات الخاصة.


 🖌ولكم العافية،،، ✨




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox