اخر الاخبار

30 يناير 2021

تحرير الخرطوم

 ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

تحرير الخرطوم 




المهدية خاضت حروب عديدة من أجل تحرير السودان هناك عوامل كثيرة ساهمت في اجتياح الثورة و وصولها الي معظم المدن والقرى منها  الفساد والاضطهاد والاستبداد والضرائب الباهظة رغم عدم تكافؤ القوي الا انهم انتصروا.... كان الأنصار يواجهون  السلاح الناري  بالسيوف والحراب.. (تفوقوا علينا بالسلاح وهزمناهم بالعزيمة والإصرار) هذة  الايام تمر علينا ذكري فتح الخرطوم ويري البعض ان هذا الفتح صاحبته كثير من السلبيات هذا الرأي له ادلته. قبل الخوض في هذة النقطة نقف علي وضع الخرطوم المحاصرة و موقف غردون.... بعد حصار الخرطوم تأكد لغردون بما لا يدع مجال للشك أن المهدي وأنصاره علي وشك دخول الخرطوم سارع بكتابة   وصيته ورد في كثير من الكتب أن غردون باشا في يوم 24 يناير 1885 كتب وصيته التي اخذ منها تلك العبارات (اني اعفو عن كل سكان السودان  الذين اشتركوا في الثورة)  وهذا يؤكد أنه استسلام وأدرك انهم مهزمون.. بالفعل بعد يومين اي في يوم 26يناير دخل المهدي الخرطوم... أوصى الأنصار بعدم قتل الذين يستسلمون وان يتم القبض علي غردون باشا من أجل أن يفتدي به  عرابي باشا ولكن الأنصار كانوا مندفعين بقوة وحماس أدي إلي قطع رأس غردون باشا وتضاربت  الآراء حول مقتل المفتي شاكر وقاضي القضاء محمد خوجلي ود حتيك ود قسومة وراي البعض أن مقتل ودقسومة كان بمثابة نهاية لدولة القانون وتدمير للقضاء اختلف مع هذا الرأي خاصة وأن المهدية بنت نظامها القضائي عبر قضاة منهم حسن عبد المنعم  وغيرهم من قضاة تلك الفترة... كثير  من الباحثين في تاريخ السودان كتبوا عن  النظام القضائي  منهم هنري رياض الذي اشار  لدور المهدية في بناء، اول مؤسسة تشريعية وطنية.... بالإضافة إلي أن القتل لم يتم بأوامر من الإمام المهدي  بل أوصي بعدم المساس بآعيان الخرطوم واضف الي ذلك أن أعداء المهدية لم يتم قتلهم في ذلك الحين  منهم الشيخ الأمين الضرير... واتفق مع الرأي الذي قال إن العنف الذي صاحب فتح الخرطوم أولد عنف مضاد وضح من خلال الحملات الانتقامية...  مع هذا المهدية أسست دولة متكاملة نختلف اونتفق في أسلوب الإدارة وبناء الدولة إسلامية هذا شي اخر  .. تاريخ المهدية يجب أن يدرس لا يحذف الانه يشكل بناء دولة قامت علي القومية وليس القبلية تمكنت من توحيد اهل السودان.... ويبقي من في القصر هم قضيتنا في الماضي والحاضر.. من غردون مرورا بعبود ونميري و البشير. و البرهان.... 

الشعب اثبت علي مر الحقب انه يرفض سياسات القمع والتنكيل... 

ورفضه لحكم العسكر تشكل في هتافة (حكم العسكر ما بتشكر).. علي من في القصر الاستفادة من التاريخ البعيد و القريب حتي نتمكن من تجاوز مرحلة العسكرية الخانقة لمرحلة المدنية التي تستند علي الشفافية و العدالة و التنمية المستدامة 

**حباب المهدي فيك كبر حرارة ودين

حباب أسد العرين عبدالله ودتورشين

حباب النور عقيد الخيل عقود الشين

عنقرة المعزة الاصلوا ما بتلين

حباب إلزاكي آداب النقل في الحين 

حباب ود النجومي القبرو في توشكى 

حباب عثمان سواكن دقة في الدورين 

حباب يعقوب حباب محمود وشيخ الدين

الشريف زين العابدين الهندي

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox