اخر الاخبار

الاثنين، 18 يناير 2021

فرحة بطعم مرارات الوطن

كلمتي و سلام 


 ♦️فرحة بطعم مرارات الوطن 

  

🖊️ .......هبة مكاوي 





استمعت بترقب لنتيجة امتحان الشهادة السودانية فصدمتني نسبة النجاح التي كانت ٥٥ في المائة ولكن ارجعت ذلك لأحداث كثيرة مر بها الطلاب فمابين خريف هذا العام ومابين جائحة كورونا كانت امالهم في النجاح تتأرجح ولكن البحر العميق الذي ابتلع امنياتهم احداث الوطن حيث الازمات المتلاحقة المتمثلة في ازمة الخبز والمواصلات فقد عانى الطلاب صبيحة الامتحان في كيفية الوصول الي المدارس بسبب عدم وجودوسيلة للمواصلات كل هذه الظروف كانت قاسية علي الطلاب الممتحنين ..! استرجعت كل هذه الأحداث وانا اطالع التهانئ للناجحين فكم عظيم هذا الشعب حيث يستدر الفرح وسط المعاناة لكن ماجعل قلبي ينزف دما عدد كبير من الناجحين قد ذابت فرحتهم ولم يستمتعوا بنجاحهم الذي يعد انجازا لهم في ظل هذه الظروف الأليمة فقد طالعت تعليقات كثيرة للناجحين تصب كلها في كيف سنضمن مستقبلنا في هذا البلد؟! كيف سندرس في بلد لايقدر ابناءه !؟كيف لنا ان نحلم بمستقبل مهني في ظل وضع متردي وقاومت دموعي حين قرأت تعليقات تؤكد ان لامستقبل لهم في هذا البلد فاليهاجر اي ناجح ليضمن مستقبله نعم هذا نجاح بطعم مرارات الغربة نعم انه نجاح بطعم العزم علي الرحيل من هذا الوطن الخراب انه نجاح يشوبه الحزن والبؤس وعدم الرغبة في الاستقرار ؛!!!لذا انا اتساءل اذا كان عدد الناجحين مئتي الف من مختلف المساقات وعزم نصفهم الي الهجرة ليحققوا مايحلمون به هل يفرح حكامنا لهذه الأحلام؟!هل يظن حكامنا انه قد يحسب لهم انجاز هل سينامون ملأ جفونهم ؟! اتمني ان يتحسسوا هل لهم قلوب تنبض بالحياة وقد تجردوا من الوطنية ! ؟ ليت حكامنا يلتفتون ولو لمرة واحدة في حياتهم لوطنهم وشعبهم ليتهم يجتهدون فى المزارع البكر في بلادي ليتهم يساهمون في بناء الأرض الدمار في وطني ليت حكامنا يجتهدون في الاهتمام بانسان هذا الوطن العظيم فقد نزف كثيرا وهو يئن من هجرة العقول سنوات طوال...عاني السودان فيها من هجرة الاطباء والمعلمين وهذا هو الجيل الذي سيكون علي يديه موت هذا الوطن اذا هاجر فهذا جيل معطاء نابغة متجرد من كل الانتماءات التي مزقت الوطن في ازمان مضت انه جيل ابدع حين صارع الظروف هذه ونجح وانه جيل قوي كما النيل حين يكابد الآن الازمات المتلاحقة في هذه الفترة ويحلم بمستقبل واعد ...فيا حكام بلدي (خافوا الله في ابناءه ودعوا الصراع من اجل السلطة واعملوا من اجله من اجل الوطن اقتلوا في قلوبكم حب السلطة وحب المال وحب الجاه ...واعلموا ان الحكم مسؤولية كماالقضاء قطعة من نار .....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox