اخر الاخبار

الثلاثاء، 12 يناير 2021

إلتهاب المسالك البولية

 ♦️إلتهاب المسالك البولية 

Urinary tract infection♦️






تُعد عدوى المسالك البولية (UTI) عدوي تصيب أي جزء من الجهاز البولي وهو الكليتان والحالبن والمثانة ومجرى البول. وتشمل معظم العدوى المسالك البولية السفلية — أي المثانة ومجرى البول.


🔹تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية من الرجال. 

🔹يمكن أن تكون العدوى المقتصرة على المثانة مؤلمة ومزعجة. ومع ذلك، يمكن أن تحدث عواقب وخيمة إذا انتقلت العدوى إلى الكليتين.

🔹تبدأ التهابات المسالك البولية بإصابة القسم البولي السفلي وقد تصل إلى الكلى.

🔹تحدث العدوى بسبب انتقال البكتيريا من فتحة الشرج أو القسطرة البولية إلى مجرى البول.

🔹الحصوات الكلوية وأجهزة منع الحمل النسائية قد تسبب التهابات بالمسالك البولية.

🔹نادرًا ما تسبب مضاعفات إذا تمت معالجتها بالشكل المناسب.

🔹الإكثار من شرب الماء أهم عنصر للوقاية من الالتهابات البولية.


❇️أنواع التهابات المسالك البولية:

📌التهاب مجرى البول.

📌صعود الالتهاب إلى المثانة.

📌صعود الالتهاب إلى الكلى.


❇️الأسباب:

تحدث العدوى غالبًا بسبب انتقال البكتيريا من فتحة الشرج أو القسطرة البولية إلى مجرى البول.


❇️الأعراض:

لا تتسبب التهابات المجرى البولي دائمًا في حدوث علامات وأعراض، ولكن عند ظهورها، فإنها قد تتضمن ما يلي:


📌إلحاح مستمر وقوي للتبول

شحور بالحرق عند التبول

📌تسريب كميات صغيرة ومتكررة من البول

📌ظهور البول قاتمًا

📌ظهور البول باللون الأحمر أو الوردي الفاتح أو بلون الكولا— علامة تدل على 📌وجود دم في البول

📌وجود رائحة نفاذة للبول

📌ألم الحوض، لدى النساء—خاصة في منتصف الحوض وحول منطقة عظمة العانة

💢يمكن تجاهل حالات عدوى المسالك البولية أو الخلط بينها وبين حالات مرضية أخرى لدى البالغين الأكبر سنًا.


❇️التشخيص:

يتم التشخيص عن طريق :

📌أخذ التاريخ الطبي والفحص السريري

📌وقد يتطلب التشخيص إجراءات طبية للتأكد من وجود التهاب واستثناء أمراض أخرى، كتحليل البول ومزرعة البول لتحديد نوع البكتيريا.

📌قد يتطلب التشخيص أيضًا عمل أشعة للتأكد من سلامة الجهاز البولي والتأكد من خلوّه من الحصى.

📌فحص المثانة باستخدام المنظار للتأكد من سلامتها.


❇️عوامل الخطورة:

📍إعاقة مجرى البول كوجود حصى بالكلى.

📍صعوبة إفراغ البول بالكامل.

القسطرة البولية.

📍تضخم البروستاتا لدى الذكور


❇️الفئات الأكثر عرضة للإصابة:

📌الحوامل.

📌المصابون بداء السكري.

📌المصابون بضعف في الجهاز المناعي.

📌الأطفال خاصة الذين ولدوا بمشاكل خلقية في مجرى البول.

📌مرضى زراعة الكلى.


❇️المضاعفات: 

نادرًا ما يسبب مضاعفات إذا تمت معالجة الالتهاب بالشكل المناسب، وإذا لم يُعالج فقد يسبب المضاعفات التالية:

📍تكرار الإصابة بالالتهاب.

📍ضرر الكلى بشكل دائم.

📍عند الحوامل قد تزيد احتمالية الولادة المبكرة.

📍قد تؤدي إلى الإصابة بتسمم الدم.


❇️العلاج:

تُعالج التهابات المسالك البولية بالمضادات الحيوية بناءً على قرار الطبيب المعالج بالإضافة إلى مسكنات الألم.


❇️طرق الوقاية:

يمكنك اتخاذ هذه الخطوات لتقليل خطر عدوى المسالك البولية:

💠شرب الكثير من السوائل، خاصة الماء.

💠شرب عصير التوت البري. على الرغم من أن الدراسات ليست قاطعة أن عصير التوت البري يمنع عدوى المسالك البولية، فهو غير ضار.

💠الذهاب إلى الحمام للتبول بشكل منتظم و فور الشعور بالحاجة للتبول وعدم حصر البول.

💠عند التبول القيام بالتنشيف من الأمام للخلف.


🖌ولكم العافية ،،،✨

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox