اخر الاخبار

11 يناير 2021

إبراهام يتحدث

 عصب الشارع

صفاء الفحل

 

Safaa.fahal@gmail.com


        ابراهام يتحدث





في نقله جديدة للعلاقات ألسودانية الإسرائيلية راج في الاسافير خلال الأيام الماضية  خبرا مفاده أن مجلس السيادة والمكون العسكري  في السودان قد توافق على ترشيح السفير الصادق اسحاق ليكون أول سفير للسودان لدى اسرائيل ولعل رواج الخبر قد جاء بعد أيام من زخم توقيع اتفاق ابراهام للسلام بين البلدين .

بالرغم من أن المجلس السيادي التزم الصمت حيال تأكيد او نفي هذا الخبر الا ان بعض المراقبين يرون انه من المؤكد أن خبرا كهذا لم يصدر اعتباطا،  وربما يكون بالونة اختبار قصد بها جس نبض الشارع السوداني تجاه موضوع تبادل السفراء بين السودان واسرائيل تمهيدا لاعلانه لاحقا بعد التنسبق مع مجلس الوزراء الذي لم يصدر عنه ايضا تعليق حول هذا الموضوع .


عموماً فإن  السفير الصادق  اسحاق يعتبر من الداعمين بقوة للتطبيع مع اسرائيل، ولعله قد راج اسمه بصورة أكبر بعد إنشاء  جمعية للصداقة السودانية الاسرائيلية  التي ترأسها...وقبل ذلك كان معروفا عنه نشاطه الطوعي المدني حيث انه يترأس أيضا  منذ سنوات منظمه طوعية دولية كبرى هي الوكالة الدولية للتنمية والعون الانساني التي تنشط في العمل بمناطق غرب البلاد  وكذلك إنشاءه لتحالف منظمات المجتمع المدني السودانيه لمكافحة الاتجار بالبشر،  حيث شارك في مؤتمرات دولية لمكافحة الاتجار بالبشر في اوربا ، و الولايات المتحدة الأمريكية التي ظلت تتهم السودان بقصوره في مكافحة الاتجار بالبشر ، كما يتداول أيضا أن  له علاقات واسعه مع سياسيين إسرائيليين أبرزهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي أشار إليه في تغريدة سابقة له على تويتر ،وكذلك مع اللوبي اليهودي في اسرائيل والولايات المتحدة (كما اشارت الاخبار ) والتي استنتجت ان هذه العلاقات تعزز التوقعات بأن ترشيح اسحاق سفيرا لدى اسرائيل سوف يحظى بترحيب الحكومة الإسرائيلية.

أخيرا فأن الصادق اسحاق يشغل حاليا منصب القنصل الفخري لجمهورية مالطا بالسودان ، كما أنه يجيد الانجليزية والعبرية،  مما يجعل حظوظه في المنصب كبيرة اذا ما تم الدفع بإسمه رسميا إلى الحكومة الإسرائيلية مرشحا من قبل حكومة السودان فانه سيخدم بلا شك العلاقات المتطورة بين البلدين وبصورة متوازنه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox