اخر الاخبار

الأربعاء، 13 يناير 2021

عام الحزن

 كلمتي و سلام 


🖋️🖋️عام الحزن....

............  *هبة مكاوي*





حينما نتكئ علي ذاكرة الأيام من عام 2020 تسخن جراحنا وتسيل دموعنا يخفق القلب وبشدة على زفرات قد اعترته !كل منا يستجلب الذكريات التي عاشها المريرة منها والحلوة !لكن بالتأكيد يتفق الجميع على أن المُر فيها كان أكثر من الحلو؛ رحل أشخاص كُثر من دنيانا الفانية كانوا كما الروح منا.....

شاب بعض العلاقات التي كانت تربطنا باناس كنا نتخيل أن لا فراق بيننا شابها  التوتر  كبلها الفراق خنقتها ظروف الحياة القاسية فجعلت المواقف هي الفيصل بيننا ....

رحل العام 2020 وقد توسدت البلاد احزانا كثيرة ربما توهان البلاد  مابين حياة كانوا يحلمون بها ثاروا من اجلها ومابين أزمات متلاحقة لا يدرون من السبب ومن باع القضية..  

لعل ما كان قاسيا علينا ان نحتمله في 2020 هذه الأنهار من الدماء التي سالت فكأنها تنافس النيل مجراً !!! 

تساؤلات عديدة لماذا هذا القتل المستباح؟! 

لماذا هذه الجثث الكثيرة الملقاة علي أزقة الشوارع!؟

 لماذا هذه المدن من بلادي توشحت السواد؟! 

لماذا مدينتنا اصبحت حبلى بكل هذه المفاجع ؟!

وهاهو العام يمضي وكل هذه التساؤلات تظل عالقة في اذهاننا المتعبة ولكن يحدونا الأمل في عام قادم ربما يكون فيه جزء من سعادة حين نمسح دمعة من خد أم ثكلى أو ارملة أو يتيم أو أم شهيد

ربما يحدونا الرجاء في أن تستيغظ ضمائر الخائنين ويهدونا سلاما وطوقا من الياسمين ....

ويقيفون وسط بلدتنا ويعتذرون عن غدرهم لوطننا ويحطمون كرسي السلطة....

ويعدمون كل قاضي في ثوب جلاد كان يستنزف وطننا.....

ها أنا استمع الآن الي فرقعات الألعاب النارية وقد استشرفنا العام الجديد2021 وكم علمت أن شعبي هذا عظيم احتفالات رغم المحن ابتسامات رغم الإحن فدمت وطني وهنأت شعبي بالقادم من العام الجديد...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox