اخر الاخبار

الثلاثاء، 12 يناير 2021

الدقير: نؤيّد سياسة خارجية متوازنة تخدم مصلحة السودان





يؤكّد الدقير أنّه كانت خطوط عريضة دون تفاصيل مما تعدّدت الرؤى ولم تعد الحرية والتغيير كيانًا موحّدًا.


قال حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير إنّهم مع التطبيع وسياسة خارجية متوازنة تخدم مصلحة البلاد.


أشار رئيس حزب المؤتمر السوداني إلى أنّ ملف اتّفاق إبراهام تمّ إدارته بعدم الوضوح والشفافية، مبينًا أنّ مجلس الوزراء أوضح أنّ مهمة التطبيع ليست من صلاحيته.


وأضاف” كلّ الدول التى وقّعت اتّفاق إبراهام قامت بنشر الاتّفاق، ولكنّ ما يؤسف عدم الشفافية”.


وأشار الدقير في تصريحاتٍ لبرنامج”حديث الناس” إلى أنّ رؤية المعرضة لم تنتظم في استراتيجية إطار مشروع موحّد للبناء الوطني.


وأضاف” كانت خطوط عريضة دون تفاصيل مما تعدّدت الرؤى ولم تعد الحرية والتغيير كيانًا موحّدًا”.


وتأسف عمر الدقير على انسحاب الحزب الشيوعي السوداني وانقسام تجمع المهنيين وتجميد حزب الأمة عضويته في الجسم المركزي للحرية والتغيير.


وأكمل” لإصلاح هذا التحالف تنظيميًا لابدّ من استيعاب جميع قوى الثورة في هذا التحالف بالإضافة للتوافق حول رؤية استراتيجية موحده للبناء الوطني”.


وقال الدقير إن الحرية والتغيير اختارت الحكومة الانتقالية ويجب أن تلتزم بما يخرج من الحاضنة السياسية إلاّ أنّ الحاضنة السياسية ليست متوافقة على شي واحد في أغلب الأحيان بجانب عدم التزام الحكومة بما تقرره الحاضنة السياسية.


وأبدى الدقير أسفه للاعتقالات التى تمّت لقادة النظام البائد لفترة طويلة دون تقديمهم لمحاكماتٍ، مبينًا أنّ هذا يعدّ أمرًا مؤسفً.


وأردف” هذا الأمر لا يسعدنا ، وأنّه انتهاك لحقوق الأشخاص والثورة معًا فالمحاسبة والعدالة مطلب من مطالب ثورة ديسمبر المجيدة ويجب تقديمهم لمحاكمات عادلةٍ”.


وأكد الدقير عدم حرصه في المشاركة التنفيذية في الحكومة متمنيًا أنّ يوفق رئيس الوزراء في اختيار التشكيل المناسب للحكومة الانتقالية القادمة وتكون منحازة للثورة وقضايا الناس.


باج نيوز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox