اخر الاخبار

21 فبراير 2021

الإنسانية المفقودة

 ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

الإنسانية المفقودة 



المأساة الحقيقية  تكمن عند ما تموت فينا المشاعر الإنسانية التي تبعث روح الدعم و المبادرة لكل ما هو محتاج... 

يتوسد الاطفال الحجارة... وينامون علي الأرصفة دون أن تمتد إليهم يد الإنسانية... لا تؤلمنا معاناة الأطفال في فصل الشتاء... الفقراء أكثر الفئات التي ترتفع معاناتها.. وأحيانا يكون الشتاء قاتل عندما تعجز الحكومة في بناء مؤسسات اجتماعية تهتم بكافة القضايا التي تفرزها السياسات الاقتصادية الفاشلة.... لنطلق مبادرة من أجل توزيع ما يحمي تلك الأجساد من موجات البرد القاتل....

 مازال رحيل الروائي و التشكيلي محمد حسين بهنس علي الرصيف يواجه موجات البرد دليل علي فقدان النزعة الإنسانية .....

&  الكوارث تحتاج الي وقفة المجتمع  قرية الصحوة بالنيل الأبيض التي دمرت الفيضانات فيها  ١٠٠ منزل و بقاء الأسر في العراء يواجهون  شتاء قاتل... يحتاجون لدعم منظمات المجتمع المدني...

 يجب  توحدنا هذه القضايا  نتكاتف من أجل دعم تلك الأسر.... 

إذا افتقدنا الحكومة الرشيدة يجب أن لا نفتقد المجتمع الذي يستند علي قيم التكافل و التعاون و نجدة المحتاج...... حتي لا نكتب عن بهنس اخر ونشيع  معه الإنسانية.....

ما أبشع آن يموت الإنسان متجمد من  شدة البرد علي الرصيف... ما يحزن أن  ينام الأطفال علي الأرصفة في بلد يتمتع فيها الوزير و بكافة امتيازاته ويلهث فيها أصحاب المصالح الشخصية للسلطة.... فعلا كما قال الأديب غسان كنفاني (إن قضية الموت ليس علي الاطلاق قضية الميت....... إنها قضية الباقين)  الشتاء قد يكون جميل ولكن يضيع جماله عندما نشاهد ارتجاف الفقراء...... 

&كل شيء جميل في الشتاء عدا ارتجاف الفقراء. 


مارك توين 


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox