اخر الاخبار

10 فبراير 2021

أمريكا سودانيين سرقوا ترليون دولار

 الاتجاه الخامس 


د / كمال الشريف 


امريكا سودانيين سرقوا ترليون دولار





كتبت  قبل  هذا  عن  مسؤوليتي المباشره عن  الارقام التي اكتبها في  مقالاتي  واكدت  لكل من  ينتقد  او يقهقة في  بعض  منها  وكانت  سهام عاشور  صحفيه  مصريه  قد  ذكرت  في  مقال سابق لها  نشر  في  نشرات  منتدي  دافوس الاقتصادي في شرم الشيخ 

ان  تميز  ان  يكتب  مقالا  بارقام  كما يكتب في الاتجاه الخامس  (لشخصي) يعتبر  من التميز في  معالجة  او شرح  اوتناول  خطورة اية  قضيه 

باعتبار  ان  الارقام  تحدد  هوية  مايذكر  ان كان سلبا اوايجابا  والرقم  يكتب  حسابا  ورقما  وليست باللغة العربية الفصحي. 

وكان  وزيرا سابقا ايام الانقاذ  قد  استدعانا  متحديا  رقما  كتبته عن  وجود  ٣١٢ ووير  و١٢ مستشار  و٢ مليون متشرد  في حكومة  ٢٠٠٥..  وكانت  احصائية  الوزراء  وقتها بنفس المستوي  وباعلي مصاريف 

المقدمه اعلاه  لتاكيد  مايكتب من  ارقام  والاستعداد لاية  مساءلة  والموضوع  خرج من  اطار  سرية ان  تكن الاموال المنهوبه من السودان  تقدر  بترليونات الدولارات  بحكم  ان  استعادة  الاموال المنهوبه من السودان  اصبحت حاليا   حاليا  تعرض  في  قنوات العالم  لمشاركة  قانونيين  دوليين  استئجرتهم  حكومة  الانتقال الحاليه  لاعادة الاموال المنهوبه  من السودان وخرج الموضوع  من الدسدسه  وسرية التعامل  كما  كنا  او حتي  من  خطورة  ان  تباع  اموال الشعب السوداني المنهوبه  اوحتي  ديون السودان وفوائدها كما  كانت  تنوي  الانقاذ في سنينها الاخيره  وكانت سوف تبيع الديون  لمن استلم القروض  واكل القروض  نفسها  وهذه هي السرقه  ٣ مرات 

وكانت سكاي  نيوز  الامريكيه  قد  ناقشت  قبل ايام  ماتتعرضه  له  حكومة الانتقال الحاليه في السودان من ازمات  وحرب اقتصاديه  بسلاح يختلف عن اسلحة  نسف  ثورتهم  العظيمه  كما حدث فى  تونس  واليمن  وسوريا  وتجاوزات   حربها في مصر  بتميز  مختلف  

وقال  تقريرها  ان  مكاتب  قانونيه  ومحاسبيه  امريكيه  وعربيه  واسيويه  مشتركه  تعمل  جاهدة  في  اعادة  أو استعادة  (ترليون) دولار  سرقها  مسئوليين  سودانيين  من اعلي  سلطة  المجموعة التي  كانت تحكم السودان  وتقصد هنا بيت الريس  وصولا  لوزراء  ورجال اعمال  وسماسرة  من دول افريقيه  واسيويه  وعربيه  وحتي  امريكا لاتنيه  عملوا  كعصابات  منظمه  وبصييغ  مختلفه  لسرقة  قروض  ومنح  وذهب  وماس  ويورانيوم  وكثير من  انتاجيات السودان  منذ اكثر من  ربع قرن  تصل  لترليون دولار  كانت من الممكن ان  تجعل  من السودان  اغني  دول افريقيا  ورابع دول العرب  ثراء. وتابعت  سكاي  نيوز  تقريرها  مشفوعا  بان  فترة حكم الانتقال الحاليه في السودان التي يتزعمها خبير افريقي  دولي كما اسمته مستر حمدوك  التي  وصلت  ١٧ شهراا  شهدت  تهريبا لاكثر من ٧٧ طن ذهب عبر  منافذ  رسميه  واخري  عبر  مساحات مختلفه  واكدت ان  جملة  السلع المدعومه  في السودان  تشهد  فساد  يفوق  ٢٣٢ مليون دولار  ان  كان في الداخل اوعبر منافذ تهريب 

وذكر  في التقرير  عن قوة الفرق  الامريكيه  والعالميه المختلفه التي  تعمل  علي اعادة الاموال المنهوبه من السودان 

وان  ادارت  امريكيه  مختلفه  تقف  بجانب ذلك 

ايها  الساده  ننتبهه   

حتي   لاتسكن الكدايس في  عماراتنا  

وحتي  لانقتل  حرماتنا  بيعا  وهجرة  واغترابا  في  بيوتنا 

ونحن 

مسموميين  بشعارات  وانتقادات  تردد علي اولادنا  وبناتنا  واطفالنا  لاعادة  شعارات 

تسرق  وتقتل  وتنهب  وتغتصب ماتبقي من  

فضل الله  ونعمه علينا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox