اخر الاخبار

25 فبراير 2021

متى سنعبر؟

 ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

متى سنعبر؟ 




الحاكم الذي يضع   قضايا البلاد والعباد في أولوياته حتما سيعبر.... وهذا العبور يحتاج إلى  الكفاءة والخبرة التي يجب  أن تدعم بالانتاج.... تزاح كافة الملامح العسكرية من أوجه الحكم المدني... تتوجه الجهود نحو حفظ الأمن و المساهمة في حماية الموسم الزراعي في المناطق التي مازالت تعاني من تفلتات أمنية و المواطن من المليشيات التي تقتحم الأحياء.... لابد من العمل الجاد من نزع السلاح ومحاربة التسليح خارج مظلة المؤسسة العسكرية.... 

أحلام المواطن بالعدالة الاجتماعية و الحياة الكريمة ستكون مستحيلة اذا لم يتم مواجهة الواقع وضع خطط مباشرة و حلول جذرية... الدول التي عبرت واجهت ازماتها دون تجميل للواقع أو عبر تصريحات تخديرية او وعود كاذبة ترهن الحل بالخارج.... 

انتصرت الدول بالقوانين والخطط الاستثمارية و ليس بالترضية....وقوة السلاح 

&تفاقت الأزمات... رواتب لم تصرف... غلاء فاحش... ندرة... عدم... الخ الأمر لا يحتاج لعصا سحرية بل الي عقلية مدبرة تتمكن من معالجة القضايا عبر خطط استيراتيجية و قرارات صارمة وقوانين تعيد توزان البلاد.... نحن الآن في مرحلة الفوضي التي نتمنى أن يعقبها إصلاح شامل.... حتي لا نتحول الي حقل تجارب لتجربة كافة النظريات الاقتصادية.... التصالح مع العالم لا يعني رهن نهضة البلاد بالمعونات والهبات.... إذا لم نستفيد من تجارب الغير علينا أن لا نعيد ذات السياسات التي أدت إلي انهيار الاقتصاد 


&عندما تتوقف عن مطاردة الأمور الخاطئة، فإنك تمنح الأمور الصائبة فرصة للإمساك بها.  


سقراط


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox